سوري متحول جنسياً.. يصبح راقصة في النمسا

شاب سوري متحول جنسياً
شاب سوري متحول جنسياً

اجتماعي | 19 أبريل 2016 | روزنة

"كان الطريق طويلاً لأتحرر من بيع الملابس في سوريا وأحقق حلمي بأن أصبح فتاة"، يقول (روان) وهو شاب سوري متحول جنسياً إلى فتاة لجأ إلى النمسا قبل أشهر ويعمل حالياً في صالة رقص.

وأشارت مجلة (بيبر) النمساوية في تقرير لها، ترجمه موقع "عكس السير"، يوم الثلاثاء، إلى أن "روان يبلغ الـ 21 من عمره وسبق أن تعرض للسجن في سوريا مع مجموعة من المثليين جنسياً".
اقرأ أيضاً: النمسا: تفاصيل صادمة في الذكرى السنوية لمجزرة سيارة الموت

وتؤكد روان، وفق المجلة، أنها "ليست المتحولة الوحيدة في سوريا، حيث أن هناك مئات آخرين ينتظرون مثل هذه الفرصة، لافتة إلى أن "العشرات من الشبان السوريين يتمنون مواعدتها وإقامة علاقة معها".

وبدأت رحلة هروب روان من سوريا بعد اكتشاف أمرها من أهلها، وتوجهت إلى كردستان العراق، حيث يقيم "حبيبها الذي تلازمه حتى الآن"، وبعد أن علم أهله بقصتهما، قرر الاثنان الهرب إلى أوروبا.

وكانت (روان) وصلت إلى النمسا قبل ثمانية أشهر، وتعمل الآن راقصة في مجمع خاص بالمثليين، مشيرة إلى أنها لا تتكلم الألمانية بعد، لكنها تشعر أنها في بلد متحرر، وفق الترجمة عن المجلة.

وتشعر روان في فيينا بـ "الراحة والأمان"، فلا أهل يلاحقونها هنا، وأكدت أنها "ستبدأ الأسبوع القادم “العلاج الهرموني” كي تشعر بأنها امرأة حقيقية".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق