"وثائق بنما".. آل مخلوف والهيمنة على اقتصاد سوريا بطرق مشبوهة

رامي مخلوف
رامي مخلوف

اقتصادي | 04 أبريل 2016 | نذير خالد

كشفت "وثائق بنما" المسربة عن تحقيق صحفي استقصائي، تفاصيل عن تورط آل مخلوف، أقرباء بشار الأسد، وفي مقدمتهم حافظ ورامي باستغلال الاقتصاد السوري عبر شركات وهمية وغسيل وتهريب أموال، في قطاعات أبرزها البترول والاتصالات.

اقرأ أيضاً: قبل نهاية العام.. قانون للكشف عن سرقات الموظفين!


وذكرت الوثائق التي سرّبت من مكتب المحاماة البنمي "موساك فونسيكا"، إلى صحف غربية، أمس الأحد، أن "الملياردير رامي مخلوف وهو ابن خال الأسد أسس شركة الهاتف المحمول سيرياتيل بنسبة 10% في سوريا ونسبة 63% لشركة وهمية أسسها في جزيرة بريطانيا تحت اسم دركس".

وذكرت الوثائق أن "مخلوف أجرى باسم شركته الوهمية معاملات بنكية وتحويل أموال في فيينا وفي بنك HSBC الدولي".

وحول العميد حافظ مخلوف وهو شقيقي رامي، أشارت الوثائق إلى أن "حافظ كان مسؤولاً عن الاستخبارات والأجهزة الأمنية"، مشيرةً إلى استخدامه لنفوذه في السلطات لمساعدة شقيقه في القضاء على منافسيه".

وبحسب ما جاء في الوثائق، "تمكن حافظ مخلوف من الحصول على مبلغ 4 مليون دولار كانت في حسابات سرية خاصة به في البنوك السويسرية".

كما كشفت الوثائق تورط شخصيات مشهورة بينها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس المصري الأسبق حسني مبارك ولاعب كرة القدم ليونيل ميسي بتهريب أموال.

وذكر "الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين" وهو مصدر الوثائق، إلى أن عددها نحو 11.5 مليون وثيقة، وتحتوي على بيانات تتعلق بعمليات مالية لأكثر من 214 ألف شركة عابرة للبحار في أكثر من 200 دولة ومنطقة حول العالم.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق