عشرات القتلى بقصف جوي على بلدة بريف دمشق

عشرات القتلى بقصف جوي على بلدة بريف دمشق
أخبار | 31 مارس 2016

طائرات بلا طيار تابعة لـ "جيش الإسلام"، تلقي مناشير على ساحة العباسيين ومساكن برزة في دمشق

لقي العشرات حتفهم وأصيب عشرات آخرون بجروح، يوم الخميس، نتيجة غارات جوية شنها الطيران الحربي لجيش النظام على بلدة دير العصافير في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وذلك فيما تسري هدنة منذ أواخر شباط الماضي.

وذكرت، مصادر محلية، لروزنة أن نحو 32 شخصاً قضوا، وأصيب 36 آخرين بجروح جراء 14 غارة جوية طالت مدرسة دير العصافير الابتدائية ومركز الدفاع المدني، والنقطة الطبية الوحيدة في القطاع الجنوبي للغوطة، ليتبعها استهداف منازل شرقي البلدة.

كما طالت غارات جوية أطراف دوما بالغوطة الشرقية بريف دمشق، دون ورود معلومات من سقوط ضحايا.

ويحاول جيش النظام، في الفترة الأخيرة، التقدم في المناطق الفاصلة بين بلدتي بالا وحرستا القنطرة في محاولة فصل القطاع الجنوبي عن باقي الغوطة الشرقية، وإطباق الحصار على بلدتي دير العصافير وزبدين.

وسيطر جيش النظام مؤخراً على مناطق في المرج بالغوطة الشرقية التي يخضع غالبها لسيطرة فصائل معارضة في مقدمتها "جيش الإسلام".

وفي سياق آخر، ذكر مصدر مقرب من "جيش الإسلام"، أن طائرات بلا طيار تابعة لـ "جيش الإسلام"، ألقت مناشير على ساحة العباسيين ومساكن برزة في دمشق، تحث سكان العاصمة على عدم الالتحاق بجيش النظام.

كما تضمنت المناشير عبارات ببينها "لا تسمحوا للسفاح أن يقتاد أبناءكم لقتل الأبرياء وترويع الأمنين"، و"جيش الإسلام قادم.. آلاف المجاهدين يقفون على أسوار المدينة وسنعيد الحق إلى أصحابه".

وأشارت تقارير لمنظمات حقوقية أن نحو 55 شخصاً قتلوا بقصف لجيش النظام على بلدات في الغوطة الشرقية خلال الهدنة السارية منذ الـ 28 من شباط الماضي.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق