لماذا يرفض النظام تجديد عقود عمال بدير الزور؟

لماذا يرفض النظام تجديد عقود عمال بدير الزور؟
أخبار | 30 مارس 2016

أصدرت حكومة النظام السوري تعميماً يتضمن رفض تجديد العقود السنوية لعدد من العمال في محافظة دير الزور، ممن يتواجدون خارج أحياء يسيطر عليها النظام في المدينة، ويحاصرها تنظيم "داعش".

وأشار تعميم، صادر عن محافظة دير الزور، ونشر نسخة عنه، موقع "مرصد العدالة من أجل الحياة في دير الزور"، يوم الأربعاء، إلى أن "الحكومة السورية قررت عدم الموافقة على تجديد العقود السنوية لعمال لدى دوائر محافظة دير الزور متواجدون خارج المحافظة".

وأضاف التعميم، أن "على العمال المؤقتين في دوائر المحافظة ومتواجدون حالياً خارجها بالالتزام بالعمل ووضع أنفسهم تحت تصرف دوائرهم في المحافظة بموعد أقصاه 1/4/2016".

والتعميم ممهور بتوقيع محافظ دير الزور المعين من قبل النظام السوري، محمد قدور العينية.  

من جهته، قال "مرصد العدالة"، في بيان له، أن "عدد من يشملهم القرار يبلغ نحو 300 عامل"، موضحاً أن "الكثير من أولئك العمال اضطروا إلى الخروج من المحافظة بسبب سياسة التجويع التي يتبعها كا من النظام وداعش".

وتابع، "لا يمكن لأولئك العمال العودة إلى داخل الأحياء المحاصرة في دير الزور، حيث يغلق تنظيم داعش الطرق البرية المؤدية إلى الاحياء الواقعة تحت سيطرة النظام".

وتخضع أحياء في دير الزور لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، فيما يسيطر النظام على باقي أحياء المدينة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق