جرحى بقصف جوي على أريحا بريف إدلب

جرحى بقصف جوي على أريحا بريف إدلب
أخبار | 29 مارس 2016

أصيب عدد من الأشخاص بجروح، يوم الثلاثاء، نتيجة غارات جوية شنّها طيران جيش النظام على بلدة أريحا بريف إدلب، في وقت شهدت مناطق شمال حلب اشتباكات بين فصائل معارضة وتحالف "قوات سوريا الديمقراطية".

وقال مصدر محلي في أريحا، إن "سبعة أشخاص أصيبوا بجروح جراء قصف جوي من طائرات جيش النظام الحربية طال البلدة"، مشيراً إلى أن "القصف خلّف أضراراً مادية في منازل وممتلكات".

وأشار ناشطون في ريف إدلب، إلى أن "الطيران الحربي لجيش النظام شن كذلك غارات على بلدتي بنش والكستن"، دون ورود معلومات عن سقوط ضحايا.

ومن جهة أخرى، أعلنت فصائل معارضة في ريف حلب الشمالي أنها تصدّت لمحاولة تقدم تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، المكون من مقاتلين في مقدمتهم وحدات حماية الشعب الكردية، باتجاه أعزاز القريبة من الحدود التركية.

كما نفى ناشطون معارضون لروزنة، أنباءاً تداولتها مواقع الكترونية، وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، حول دخول عشرات المقاتلين من "جبهة النصرة" إلى ريف حلب عبر الأراضي التركية، مشيرين إلى أن وجود التنظيم "انحسر" قرب نبل والزهراء.

إلى ذلك، تعرضت بلدتا حيان وبيانون شمال حلب لقصف من جيش النظام المتمركز في نبل والزهراء، كما ألقي الطيران المروحي براميل متفجرة على أطراف بلدة الطامورة هناك.

وتشهد البلاد منذ الـ 28 من شباط الماضي، وقفاً لإطلاق النار باستثناء محاربة تنظيمات "إرهابية" في مقدمتها "داعش" و"النصرة"، وذلك بالتزامن مع إطلاق مفاوضات جنيف3 بين النظام والمعارضة بغية الوصول لتسوية سياسية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق