اتفاق أمريكي روسي على مفاوضات سورية مباشرة ودستور جديد

اتفاق أمريكي روسي على مفاوضات سورية مباشرة ودستور جديد
أخبار | 25 مارس 2016

صرح وزير الخارجية الروسي، أن واشنطن وموسكو ستدفعان باتجاه مفاوضات مباشرة بين النظام السوري والمعارضة، فيما أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن البلدين ستدفعان من أجل حصول انتقال سياسي في سوريا ودستور جديد بحلول آب المقبل.

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن موسكو وواشنطن "ستضغطان من أجل إجراء مفاوضات مباشرة بين النظام السوري والمعارضة اللذين أجريا في جنيف جولة مفاوضات غير مباشرة لم تكن مثمرة".

وقال لافروف، في ختام اجتماع استمر أكثر من أربع ساعات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية الأميركي جون كيري، يوم الخميس، إنه "في ما يتعلق بالمسائل الملحة، لقد اتفقنا على أن نضغط من أجل أن تبدأ في أسرع وقت ممكن مفاوضات مباشرة بين الوفد الحكومي وكل أطياف المعارضة".

من جهته، أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، في موسكو، في ختام اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنهما اتفقا على "وجوب الضغط على كل من نظام الرئيس بشار الأسد والمعارضة السورية من أجل حصول انتقال سياسي في سوريا".

ولم يوضح الوزير الأمريكي، ما إذا كان تطرق في مباحثاته مع بوتين، التي استمرت أكثر من أربع ساعات إلى مصير رئيس النظام بشار الأسد، الذي يشكل نقطة خلاف بين موسكو وواشنطن، وأكد أن "واشنطن وموسكو اتفقتا على أنه يتعين على الأسد أن يفعل ما يلزم، وأن ينخرط في عملية السلام".

وأفاد كيري، في ختام اجتماع مع الرئيس الروسي، أنهما اتفقا على وجوب إعداد مشروع دستور جديد في سوريا بحلول شهر آب المقبل، وقال: "لقد اتفقنا على وجوب أن يكون هناك جدول زمني ومشروع دستور بحلول آب".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق