موسكو: لا انتهاكات تذكر لوقف النار في سوريا

موسكو: لا انتهاكات تذكر لوقف النار في سوريا
أخبار | 20 مارس 2016

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، يوم السبت، أن وقف إطلاق النار في سوريا "متماسك على نحو كبير"، لكنها دعت الولايات المتحدة لبذل المزيد من الجهد لدعمه.

وأفادت الوزارة، في بيان، أن "المراقبين الروس لم يسجلوا أي انتهاكات لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا باستخدام أسلحة ثقيلة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية".

وجاء في البيان، "منظومة وقف إطلاق النار بين القوات الحكومية وقوات المعارضة مطبقة بوجه عام على الأراضي السورية"، وأنه "خلال الساعات الـ24 الماضية فتح مقاتلو المعارضة النار على مواقع تابعة للحكومة في حمص مما أدى إلى مقتل جندي".

وبدأ سريان، اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، قبل ثلاثة أسابيع، في ظل انعقاد محادثات السلام في جنيف، ولا يشمل الاتفاق تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية "داعش".

وانتقد بيان الدفاع الروسية، الولايات المتحدة لما وصفه بأنه "فشل واشنطن في إيقاف مقاتلي المعارضة"، موضحاً أنه "على عكس الجانب الأمريكي فإن ضباط مركز المراقبة الروسي موجودون في المحافظات وعلى الأرض لمنع أي انتهاكات محتملة للاتفاق".

وأشار البيان، إلى أن "روسيا لم تتلق بعد رداً من واشنطن على مقترحات موسكو بتنظيم مراقبة وقف إطلاق النار"، وجاء فيه "نعتبر هذا التأخير في قبول الوثيقة المعنية غير مقبول لأنه يؤدي إلى سقوط ضحايا مدنيين جدد".

وتقوم روسيا، حالياً، بسحب طائراتها المقاتلة، بعدما أعلنت عن سحب جزئي لقواتها من سوريا، حيث أعلنت واشنطن، يوم الجمعة، أن روسيا سحبت معظم طائراتها المقاتلة من سوريا.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق