الحمد: المساعدات عبر الجو لا تصل إلى المحاصرين بدير الزور

الحمد: المساعدات عبر الجو لا تصل إلى المحاصرين بدير الزور
أخبار | 20 مارس 2016

"مرصد العدالة" يقول إن الوضع الانساني في دير الزور لا يزال "مترديا".. ويتعهد بالعمل على منع وقوع المساعدات المقدمة للمدينة بأيدي النظام

قال مدير "مرصد العدالة" جلال الحمد، إن عدداً من حاويات المساعدات الأممية التي تلقيها طائرات تابعة لبرنامج الغذاء العالمي على دير الزور، لا يمكن للمحاصرين في المدينة الوصول إليها.

وأشار، الحمد، في اتصال مع روزنة، أمس السبت، إلى أن "اثنتي عشرة حاوية تتضمن عشرات الأطنان من المساعدات الأممية سقطت عبر الجو في مناطق لا يتمكن المحاصرون في دير الزور من الوصول إليها".

وحول أسباب فشل الأمم المتحدة بالتمكن من اسقاط المواد على المدينة في الاماكن المحتاجة لها ذكر الحمد، أن "المواد التي يتم القائها من قبل الطائرات بمظلات تحوي الواحدة منها نحو خمسة اطنان من المواد الغذائية ولا يمكن اسقاط هذه المظلات في المناطق السكنية لأنها قد تسبب كارثة".

وأوضح أنه "تم اقتراح  مناطق آمنة لكنها بعيدة عن المباني السكنية حتى لا تسبب اي اصابات بين المدنيين خلال إلقائها".

وعن دخول المساعدات عبر الطرق البرية، قال مدير "مرصد العدالة" إن "الهلال الاحمر ادخل الشهر الماضي حوالي الفين وثمنمئة سلة غذائية"، مشيراً إلى أن "تلك الكميات غير كافية بالنسبة لأعداد المحاصرين في المدينة، حيث لا يزال الوضع الانساني متردياً".

ولفت، الحمد، إلى أن "المساعدات قد تتدخل في الأيام القادمة.. وسيكون تحديد المواقع أكثر دقة  وسيكون هناك تزويد لحالة الجو وسرعة الرياح  بحيث يضمن وصول المساعدات".

وأردف، "سنعمل على تمكين الهيئات الدولية لإيجاد اليات واضحة ودقيقة للإشراف على التوزيع حتى لا نقع في المشاكل التي وقعنا فيها مع النظام سابقاً حيث سرقت وبيعت معظم المساعدات التي دخلت إلى المدينة".

وأقر مجلس الأمن مؤخراً السماح للأمم المتحدة بإسقاط المساعدات عبر الجو إلى مناطق محاصرة في سوريا، كما دخلت في الأيام الأخيرة عبر البر مساعدات إلى مناطق محاصرة في ظل الهدنة السارية منذ الـ 28 من شباط الماضي.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق