المعارضة المسلحة تحبط هجوماً لقوات النظام غربي حلب

المعارضة المسلحة تحبط هجوماً لقوات النظام غربي حلب
أخبار | 12 مارس 2016

أعلنت، إحدى فصائل المعارضة المسلحة، إحباط محاولة تقدم لجيش النظام السوري المدعوم بمقاتلين من جنسيات أجنبية إلى قرية الشيخ عقيل في ريف حلب الغربي، مساء الجمعة.

وذكر المكتب الإعلامي لحركة "نور الدين الزنكي"، أن قوات النظام حاولت التقدم من قرية باشمرة الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية، غير أن المعارضة المسلحة استقدمت تعزيزات عسكرية حالت دون تقدم النظام  في المنطقة.

ويسعى جيش النظام للسيطرة على قرى وبلدات مجاورة لمدينة عفرين شمالي حلب، لقطع طريق إمداد المعارضة المسلحة الواصل بين ريف حلب الغربي، ومعبر باب الهوى الحدودي.

في غضون ذلك، تبادلت المعارضة المسلحة و"قوات سوريا الديمقراطية"، القصف المدفعي على مناطق سيطرة الطرفين، حيث أصيب عدة أشخاص بجروح، جراء سقوط قذائف في حي الشيخ مقصود، فيما ردت "سوريا الديمقراطية" باستهداف طريق الكاستيلو بالرشاشات.

وفي سياق متصل، دارت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة المسلحة و"قوات سوريا الديمقراطية" في قرية عين دقنة بريف حلب الشمالي، أسفرت عن وقوع قتلى من الطرفين، حيث نعت "سوريا الديمقراطية" قيادياً ميدانياً بارزاً قضى على يد مقاتلي المعارضة.

بدورها، شنت طائرات النظام الحربية، غارات جوية مكثفة على قرى جبل الحص الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة في ريف حلب الجنوبي، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية ودمار في المنازل.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق