كيري ولافروف يدعوان لبدء المحادثات السورية سريعاً

كيري ولافروف يدعوان لبدء المحادثات السورية سريعاً
أخبار | 05 مارس 2016

أعرب وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف"، ونظيره الأمريكي "جون كيري"، عن تأييدهما لإطلاق جولة محادثات السلام السورية في جنيف قريباً، في حين قال الموفد الأممي "دي ميستورا"، إن "قرار النظام السوري إجراء انتخابات برلمانية الشهر المقبل سيناقش خلال المفاوضات"

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، في بيان أن وزيري الخارجية الروسي "سيرغي لافروف"، والأميركي "جون كيري"، تناولا خلال مكالمة هاتفية في وقت متأخر، يوم الجمعة، ضرورة بدء الجولة المقبلة من محادثات السلام السورية سريعاً.

وقالت الأمم المتحدة إنه كان من المقرر أن تبدأ المحادثات، التي تجري تحت إشرافها، يوم السابع من آذار في جنيف، غير أنها تأجلت حتى التاسع من الشهر ذاته "لأسباب لوجيستية وفنية وأيضاً كي يستقر اتفاق وقف إطلاق النار بصورة أفضل".

وذكرت الوزارة، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز"، أن "الجانبين طالبا ببدء المحادثات في أسرع وقت ممكن.. بين النظام السوري ومختلف أطياف المعارضة"، وأن "كيري ولافروف أكدا مجدداً على ضرورة التعاون المتبادل لضمان وقف الأعمال القتالية".

بدوره، قال المبعوث الدولي "ستيفان دي ميستورا"، في حديث إلى جريدة "الحياة"، إن "وقف العمليات العدائية في سوريا، بعد مرور أسبوع على تنفيذه، هش وليست هناك ضمانة بالنجاح، لكن هناك تقدماً وكان مرئياً ولا يمكن لأحد أن يشكك فيه".

ولفت دي ميستورا، إلى "انخفاض مستوى الحوادث والنشاطات العسكرية والقتلى منذ بدء الاتفاق وارتفاع مستوى وصول المساعدات إلى المناطق المحاصرة"، منوهاً بـ"سعي أمريكا وروسيا من خلال ترؤسهما مجموعة العمل الخاصة بوقف النار للعمل لاحتواء أي حادثة والحرص على منع التصعيد".

وأكد الموفد الأممي، أهمية الحل السياسي عبر استئناف مفاوضات جنيف في التاسع من الشهر الجاري لتنفيذ القرار ٢٢٥٤، وقال: "هناك أجندة واضحة في القرار ٢٢٥٤ مبنية على ثلاثة أمور: مناقشات للوصول إلى حكومة جديدة - دستور جديد - انتخابات برلمانية ورئاسية خلال ١٨ شهراً".

وأوضح رداً على سؤال، أن "قرار النظام السوري إجراء انتخابات برلمانية في ١٣ نيسان المقبل سيناقش خلال المفاوضات في جنيف".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق