دي ميستورا يصل إلى دمشق لبحث وقف النار واستئناف المفاوضات

دي ميستورا يصل إلى دمشق لبحث وقف النار واستئناف المفاوضات
أخبار | 16 فبراير 2016

زيارة دي ميستورا "غير مقررة" وتأتي لمتابعة توصيات اجتماع ميونخ وسط تصاعد هجمات جيش النظام وتكثيف الغارات الجوية الروسية على مناطق في سوريا لاسيما حلب وإدلب

وصل المبعوث الأممي، ستيفان دي ميستورا، إلى دمشق لبحث تنفيذ وقف إطلاق النار في سوريا ومسألة استئناف المفاوضات بين النظام السوري والمعارضة في جنيف والمقررة في الـ 25 من شباط الجاري.

وقال مسؤول في الأمم المتحدة، في تصريحات نشرتها وكالة (رويترز)، يوم الثلاثاء، إن "دي ميستورا وصل إلى دمشق مساء الإثنين في زيارة غير مقررة لمتابعة التعهدات التي قدمت في ميونيخ".

بدوره، ذكر مسؤول في حكومة النظام السوري، أن "دي ميستورا سيلتقي وزير خارجية النظام وليد المعلم لبحث متابعة ما خرج به اجتماع ميونخ واستئناف مفاوضات جنيف".

واتفقت مجموعة دول كبرى بينها الولايات المتحدة وروسيا والسعودية وتركيا وإيران الأسبوع الماضي خلال اجتماع على هامش مؤتمر ميونخ للأمن، على وقف إطلاق النار والعمليات القتالية في سوريا بغضون أسبوع تمهيداً لاستئناف مفاوضات جنيف3.

وتصاعدت، في الأيام القليلة الماضية، هجمات مقاتلين أكراد وجيش النظام مدعوماً بقصف عنيف من الطيران الحربي الروسي في محيط حلب.

في وقت دعت دول كبرى بينها فرنسا، موسكو إلى وقف غاراتها في سوريا، فيما أعلنت وسائل إعلامية روسية نقلاً عن مصادر في الخارجية الروسية أن الأخيرة لن توقف غاراتها في حلب حتى لو تم الاتفاق على وقف إطلاق النار في سوريا.

ومن المقرر عودة الأطراف السورية إلى طاولة المفاوضات في جنيف في الـ 25 من شباط الجاري، في وقت هدّد وفد المعارضة المنبثق عن الهيئة العليا التي شكلها مؤتمر الرياض، بعدم العودة إلى جنيف ما لم يلتزم النظام بوقف إطلاق النار وكذلك وقف الغارات الروسية وإيصال المساعدات الإنسانية للمحاصرين.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق