تواصل المعارك بريف درعا.. ونزوح الآلاف هرباً من القصف

تواصل المعارك بريف درعا.. ونزوح الآلاف هرباً من القصف
أخبار | 15 فبراير 2016

الغارات الروسية تؤدي إلى مقتل خمسة أفراد بينهم طفلين وامرأة من عائلة واحدة في الحراك بريف درعا

تواصلت المعارك، يوم الاثنين، بين جيش النظام مدعوماً بمقاتلين أجانب ومقاتلين معارضين في محيط بلدة بصر الحرير بريف درعا، فيما شهدت بلدة مليحة العطش هناك نزوح الآلاف هرباً من الاشتباكات والقصف.

وترافقت الاشتباكات في جنوب غربي بصر الحرير بقصف عنيف لمدفعية وطيران جيش النظام السوري.

إلى ذلك، نزح نحو 3 ألاف من بلدة مليحة العطش القريبة من إزرع بريف درعا نتيجة القصف ومحاولات جيش النظام اقتحامها من الجهة الشمالية، الأمر الذي أدى لتفاقم تدهور الوضع الإنساني في ريف درعا.

وفي سياق متصل، سقط 5 قتلى من عائلة واحدة، الأحد، جراء غارات روسية طالت بلدة في الحراك بريف درعا.

ويواصل جيش النظام مدعوماً بمقاتلين من "حزب الله" اللبناني والطيران الحربي الروسي عمليات عسكرية برية في ريف درعا بغية السيطرة على مناطق تحت سيطرة فصائل معارضة هناك.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق