رامي العلي: السياسة الروسية تراهن على الحل العسكري في سوريا

رامي العلي: السياسة الروسية تراهن على الحل العسكري في سوريا
أخبار | 11 فبراير 2016

اعتبر الباحث في العلوم السياسية "رامي الخليفة العلي"، أن السياسة الروسية تراهن على الحل العسكري في سوريا، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تبدو اليوم أقرب في سياستها إلى الموقف الروسي.

قال الباحث في الفلسفة السياسية "رامي العلي"، يوم الأربعاء، إن "السياسة الروسية ومنذ بدء تدخلها العسكري في سوريا في شهر أيلول من العام الماضي، تراهن على الحل العسكري، هو الحل الوحيد المطروح على الطاولة".

وأضاف العلي، في اتصال هاتفي مع روزنة، أن "الحديث عن اجتماعات جنيف أرادت روسيا ترجمته من خلال تكثيف قصفها، والتقدم العسكري الذي أحرزه النظام السوري في عدة مناطق، حيث انصبت إرادة موسكو بشكل أساسي على دفع المعارضة للتوقيع على صك استسلامها، من خلال تشكيل حكومة وحدة وطني"، على حد تعبيره.

وعن الأنباء حول التدخل البري في سوريا، علىق "العلي" قائلاً: إن "الحديث هو عن تدخل، ولكن ضمن موضوع محاربة الإرهاب، و ضمن التوافق مع دول التحالف، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية".

وأردف بالقول: "بالنسبة للولايات المتحدة، فهي تبدو اليوم أقرب في سياستها إلى الموقف الروسي، ويبدو أن التفاهم بينهما قد ظهر على السطح من خلال فرض الوجود الروسي على الأرض، و فرض الحل بالقوة العسكرية".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق