الصحف السورية تحت رقابة إدارة معبر "باب الهوى"

الصحف السورية تحت رقابة إدارة معبر "باب الهوى"
أخبار | 11 فبراير 2016

أصدرت إدارة معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، من الجانب السوري، قرارًا قالت إنه "لتنظيم عمل مؤسسات النشر والطباعة" في سوريا، وفرضت عددًا من الشروط لإدخال الصحف والمجلات إلى مناطق الشمال السوري عبر "باب الهوى". 

ونص القرار، الذي نشرته الإدارة، يوم الاثنين، أنه يحق للعاملين في مهنة الطباعة والنشر إدخال منتجاتهم إلى سوريا وفق عدة شروط، أبرزها "ألا يكون محتوى المواد مسيئاً للدين الإسلامي بأي شكل من الأشكال، وألا يخدش الحياء العام".

وتمنع إدارة المعبر، أن تحمل المواد "إساءة للرموز الجهادية الثورية العاملة الفاعلة في سوريا"، كما لا تسمح بإدخال المطبوعات التي "تروج لمواد مضرة بالصحة مثل التدخين والمخدرات".

وعلق "عبسي سميسم" رئيس تحرير جريدة "صدى الشام" وعضو الشبكة السورية للإعلام المطبوع، على القرار بأنه "يتضمن بنوداً غير مهنية.. فالعلة بأي قرار هي السماح وليس المنع، والقرار وضع نتيجة أهواء شخصية من إدارة المعبر التابعة لحركة أحرار الشام".

وأردف "سميسم"، في اتصال هاتفي مع روزنة، يوم الخميس، قائلاً: "القرار يطالب في أحد بنوده بعدم التعرض للرموز الثورية، كيف سنعرف من هي هذه الرموز إذا لم يحددها القرار؟ كيف لا نتعرض للرموز الثورية.. الكل يعمل في مجال الثورة ويمكن أن يصيب أو يخطئ".

وعن البند الذي يسمح لإدارة هذه المؤسسات بـ "التظلم" لدى المحاكم الشرعية المعتمدة في المنطقة، قال "سميسم" إن "هذه الهيئات تتعاطف مع إدارة المعبر"، مستبعداً أن "يؤثر القانون الجديد على تمويل الصحف لأن معظمها وجدت بدائل لإدخال الصحف المطبوعة إلى الداخل السوري".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق