مجزرة حماة.. في رغيف خبز

مدينة حماة المدمرة
مدينة حماة المدمرة

مدونات | 02 فبراير 2016 | هيفين جقلي

محمد السلوم يكتب على فيسبوك، عن حادثة حقيقية رواها أحد المشاركين في مجزرة حماة:

اقرأ أيضاً: بعد 35 عاماً.. ماذا حدث في مجزرة حماة؟


في سهرة رأس السنة، روى المتطوع توفيق بعد أن شرب ما يكفي ليفقد تحفظه..

كيف حاصروا بعض آحياء حماه، وجوّعوا أهلها حتى أشرفوا على الهلاك، ثم كيف رموا الخبز في منتصف الأزقة، وراحوا يتسلون بقنص هياكل الجلد والعظم التي خرجت لإحضار الخبز.

ضحك كثيراً وهو يتذكر كيف قتل طفلاً قبل أن يلوك لقمة الخبز، وأماً حاولت إيصال الخبز لأولادنا.

ولكنه فجأة غضب، وراح يشتم رب أحدهم، لأنه ورغم كل الرصاصات التي اخترقت جسده، استمر بالتقدم ممسكاً ربطة الخبز، حتى أخذتها منه يد طفل ظهرت من أحد الأبواب قبل أن يموت أمامه.

 

رابط صفحة محمد السلوم على فيسبوك، اضغط "هنا".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق