تقرير أممي: جيش النظام السوري يحاصر عشرات الآلاف بالمعضمية

تقرير أممي: جيش النظام السوري يحاصر عشرات الآلاف بالمعضمية
أخبار | 01 فبراير 2016

منظمة "أوكسفام" الخيرية العالمية اتهمت الدول الغنية بـ "خذلان الشعب السوري"، لافتةً إلى أن روسيا وفرنسا من أقل الدول مساهمة في تقديم مساعدات إنسانية للسوريين

كشفت الأمم المتحدة، يوم الاثنين، أن جيش النظام السوري لا يزال يحاصر نحو 45 ألف مدني في بلدة المعضمية في ريف دمشق، ويمنع عنها المساعدات الطبية والإنسانية ما أدى لحالات وفاة وسوء تغذية، في وقت من المقرر أن تنطلق اليوم محادثات جنيف3 للتسوية في سوريا.

وأشارت المنظمة في تقرير لها، إلى أن "جيش النظام أغلق المدخل الوحيد إلى المدينة في 26 كانون الأول بعد السماح لما بين 50 و100 موظف حكومي بمغادرتها في حين لم يتم إنذار المدنيين الآخرين إلى بدء الحصار".

وذكرت المنظمة، أن "ظروف العيش في المدينة شديدة بالفعل لكنها تدهورت أكثر منذ إقفال المداخل في مما تسبب بنقص حاد في المواد الغذائية والدواء وغيرها من المواد الأساسية"، مشيرةً إلى أن "هناك تقارير عن حالات سوء تغذية من دون أن تسجل حالات وفاة جراء ذلك".

وأوضحت، أن "8 حالات وفاة سجلت في البلدة منذ مطلع كانون الثاني الماضي جراء الافتقار إلى الرعاية الطبية".

وانقطع التيار الكهربائي عن البلدة منذ تشرين الثاني 2012، كما يستخرج معظم السكان المياه غير المعالجة بشكل يدوي من الآبار، وفق الأمم المتحدة.

وتخضع بلدة المعضمية الواقعة في ريف دمشق الجنوبي الغربي بمحاذات المزة وداريا، تحت سيطرة فصائل معارضة، منذ عام 2013، كما تتعرض بشكل شبه يومي لقصف جوي ومدفعي من قبل جيش النظام.

 وأعلنت الأمم المتحدة، في وقت سابق، أن حكومة النظام السوري تجاهلت نحو 75% من طلبات أممية لإيصال مساعدات إنسانية لمناطق محاصرة.

بدورها، انتقدت منظمة "أوكسفام" الخيرية العالمية، الدول الغنية واتهمتها بـ "خذلان الشعب السوري".

وأشارت المنظمة في تقرير لها، إلى أن "السعودية وقطر خفضتا بدرجة كبيرة المعونات المالية اللازمة لمساعدة الشعب السوري عاد 2015".

وأضاف التقرير، أن "روسيا وفرنسا وأستراليا المنخرطة في الحرب بسوريا تعد من أقل الدول مساهمةً في تقديم المساعدات الإنسانية للسوريين".

وأوضح، أن "السعودية دفعت 88.8 مليون دولار فقط تمثل 28 في المئة من إجمالي نصيبها العادل البالغ 317.6 مليون دولار، كما أنها لم تستقبل لاجئين سوريين".

وتابع التقرير، أن "روسيا قدمت واحداً في المئة من نصيبها العادل، كما لم تتعهد بقبول لاجئين سوريين"، مردفاً أن "دول العالم قدمت 56.5 في المئة من 8.9 مليار دولار كانت مطلوبة للمساعدات لعام 2015".

ويأتي التقرير الأممي وتقرير أوكسفام في وقت تتحضر الأطراف السورية إلى إطلاق مفاوضات جنيف3 تحت رعاية دولية وأممية، فيما تدعو المعارض إلى التعجيل بتطبيق قرار مجلس الأمن الخاص بإيصال المساعدات وفك الحصار ووقف القصف.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق