وفد الهيئة العليا للمفاوضات يتوجه إلى جنيف اليوم

وفد الهيئة العليا للمفاوضات يتوجه إلى جنيف اليوم
أخبار | 30 يناير 2016

قررت وفد المعارضة السورية في الهيئة العليا للمفاوضات، المشاركة في مفاوضات جنيف 3، "لاختبار جدية الطرف الآخر من خلال المباحثات"، وبعد حصولها على ضمانات بتلبية مطالبها من قبل الأمم المتحدة والولايات المتحدة، فيما رحبت واشنطن بقرار الهيئة، مؤكدةً "وجوب التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن رقم ٢٢٥٤ من قبل جميع الأطراف المنخرطة في المحادثات".

أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات، أنها قررت المشاركة في مفاوضات جنيف، وذلك "بناءً على ما تلقته من عدد من وزراء خارجية الدول الشقيقة والصديقة من دعم، وعلى كتاب نائب السيد الأمين العام للأمم المتحدة الذي أكد فيه دعم المنظمة الدولية لتنفيذ الالتزامات الإنسانية، وبخاصة المواد 12 و13 الواردة في قرار مجلس الأمن الدولي 2254".

وأشارت الهيئة، في بيان، مساء الجمعة، أن قرارها هذا جاء أيضاً "بناءً على الرسالة الجوابية التي تلقتها من دي ميستورا، التي أكد فيها حق الشعب السوري في تلك المطالب، فإننا قررنا المشاركة في عملية سياسية، لاختبار جدية الطرف الآخر من خلال المباحثات، لتنفيذ الالتزامات الدولية والمطالب الإنسانية كمقدمة للعملية التفاوضية، وإتمام عملية الانتقال السياسي عبر تشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات التنفيذية".

وجاء في البيان، أن وزير الخارجية الأمريكي "جون كيري"، أكد للهيئة دعم بلاده، "لتنفيذ كامل القرار الدولي 2254 وبخاصة ما يتعلق بالوضع الإنساني، عبر إنهاء الحصار وإطلاق سراح المعتقلين والأسرى ووقف القصف فوراً، وتنفيذ الانتقال السياسي عبر تشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات التنفيذية وفقاً لبيان جنيف 1".

وفي السياق، قال الناطق باسم الهيئة العليا للمفاوضات "رياض نعسان آغا"، في تصريح لوكالة "رويترز"، إن وفدها "سيتوجه إلى جنيف، اليوم السبت، لاختبار نوايا النظام السوري بشأن تطبيق إجراءات إنسانية، قد تسمح له بالانضمام للمفاوضات في شأن تسوية سلمية للحرب"، مضيفاً أن "الوفد المؤلف من 17 شخصاً، يتضمن رئيس الهيئة رياض حجاب، ورئيس الوفد أسعد الزعبي".

بدوره، صرح "جون كيري"، أن "الولايات المتحدة بالقرار المهم الذي اتخذته الهيئة العليا بحضور المفاوضات، وتؤكد مجدداً على وجوب التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن رقم ٢٢٥٤ من قبل جميع الأطراف المنخرطة في المحادثات، وتأمل من طرفي هذه المفاوضات المشاركة فيها بصدق نية، وتحقيق تقدم سريع وملموس خلال الأيام القادمة".

وأشارت الخارجية الأمريكية، إلى أن "الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة السورية وافقت، يوم الجمعة، على السفر إلى جنيف بعد اتصال هاتفي من وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وبعد الحصول على ضمانات بتلبية مطالبها".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق