هل تقر الدنمارك قانوناً لمصادرة مقتنيات اللاجئين؟

هل تقر الدنمارك قانوناً لمصادرة مقتنيات اللاجئين؟
أخبار | 26 يناير 2016

مشروع القانون يسمح للحكومة الدنماركية بمصادرة مقتنيات تفوق قيمتها 1340 يورو، دون مصادرة أشياء لها "قيمة عاطفية"

يصوت البرلمان الدنماركي، يوم الثلاثاء، على قانون أعدته الحكومة، يقضي بمصادرة مقتنيات اللاجئين الثمينة، وذلك لـ "تغطية تكاليف إيواء اللاجئين".

ويمكّن مشروع القانون الحكومة الدنماركية، بحسب موقع (يورونيوز)، من مصادرة مقتنيات تفوق قيمتها ألف وثلاثمائة وأربعين يورو دون مصادرة المجوهرات والأشياء التي لها قيمة عاطفية.

وقالت وزير الهجرة الدنماركية إينغر ستويبيرغ، بكلمة لها في البرلمان، "نعتقد أن من العادل والمعقول أنّ طالبي اللجوء الذين جلبوا ما يكفي من المقتنيات يمكّنهم من تغطية تكاليف إطعامهم وإيوائهم خلال عملية طلب اللجوء في حد ذاتها".

ولاقى مشروع القانون انتقادات واسعة من قبل منظمات حقوقية، حيث اعتبرته انتهاكاً لاتفاقيات حقوق الإنسان ولتوصيات الأمم المتحدة المتعلقة باللاجئين.

كما اعتبرت مسؤولة دنماركية سابقة، أن الاستيلاء على مجوهرات اللاجئين له أثر رمزي كبير، لافتةً إلى أن كلام الحكومة عن مشروع القانون يذكر بمعسكرات الاعتقال الألمانية في الحرب العالمية الثانية.

وانتقد مسؤولون أوروبيون في أكثر من مناسبة، امتلاك بعض اللاجئين لمقتنيات ثمينة بينها أجهزة "آي فون".

وأصدرت دول أوروبية في الآونة الأخيرة قرارات تزيد من التقييد على تدفق اللاجئين، معلنة عزمها تعليق العمل باتفاقية حرية التنقل بين دول الاتحاد الأوروبي "شينغن".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق