مجهول يعتدي على لاجئين سوريين في كندا

مجهول يعتدي على لاجئين سوريين في كندا
أخبار | 10 يناير 2016

اعتدى شخص مجهول، على لاجئين سوريين في كندا بـ "غاز الفلفل"، في حين أعلنت الحكومة الكندية، أنها ستساهم بدولار مقابل كل دولار يتم التبرع به لصالح اللاجئين السوريين.

شارك عدد من اللاجئين السوريين، وعددهم 30 شخصاً، في فعالية نظمتها جمعية "مسلمي كندا"، في "فانكوفر"، وبعد خروجهم من الفعالية أقدم شخص لم تعرف هويته، على مهاجمتهم مستخدماً "غاز الفلفل".

وأشارت وكالة "الأناضول"، إلى أن أفراد مجموعة اللاجئين السويين، والتي تضم أطفالاً، أصيبوا جراء الغاز، لافتةً إلى أن طواقم طبية كندية تدخلت وقدمت العلاج اللازم لهم، بينما بدأت قوات الأمن، عملية البحث على الشخص المعتدي.

ويتسبب رذاذ "غاز الفلفل"، في تقاسط الدموع، والعمى المؤقت، وينتج عن الإصابة به آلام حادة، وعادة ما يتم استخدامه من قبل قوى الأمن، لضبط النظام، والسيطرة على الحشود الكبيرة، وأعمال الشغب.

من جانب آخر، قالت وزيرة التنمية الدولية الكندية ماري كلاود بيبيو، إن "الحكومة تهدف جمع مبلغ 100 مليون دولار، من أجل دعم اللاجئين السوريين عبر الصندوق"، مشيرة إلى أن "الحكومة ستساهم بدولار مقابل كل دولار يتم التبرع به لصالح الصندوق".

وأوضحت الوزيرة الكندية، أن "المبلغ سيتم استخدامه في تلبية الاحتياجات الأساسية من سكن وتعليم وغذاء وصحة للاجئين السوريين"، مبينةً أن "كندا قدمت مساعدات للاجئين السوريين، بنحو 969 مليون دولار، منذ بدء الأزمة، وستواصل في تقديم المساعدات إليهم، واستقبال اللاجئين منهم".

وسيستمر جمع الأموال لصالح صندوق مساعدة اللاجئين السوريين، حتى 29 من شهر شباط المقبل، ومن المنتظر أن يتم تقديمها عن طريق مؤسسات إنسانية كندية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق