"داعش" يهدد "كاميرون" بإعدام عدد من أبناء الرقة

"داعش" يهدد "كاميرون" بإعدام عدد من أبناء الرقة
أخبار | 03 يناير 2016

نشر المكتب الإعلامي في "ولاية الرقة" التابع لتنظيم الدولة الإسلامية، اليوم الأحد، شريطاً مصوراً يظهر عملية إعدام خمسة أشخاص من مدينة الرقة، بتهمة "التجسس لصالح بريطانيا".

وأظهر شريط الفيديو، الذي حمل عنوان "العدو فاحذرهم"، ومدته 10 دقائق، خمسة أشخاص، جميعهم من سكان الرقة، مرتدين الزي البرتقالي، ويعترفون بتهم بينها، التجسس على عناصر من تنظيم "داعش" بواسطة كاميرات سرية، وفتح صالات انترنت ومراقبة عناصر التنظيم ممن يرتادون هذه الصالات.

كما يظهر الشريط، مسلحاً ملثماً يتحدث بلكنة بريطانية قائلاً، إن "إعدام هؤلاء الأشخاص هو رسالة إلى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، السخيف الأكبر وعبد الولايات المتحدة في محاربتها لتنظيم الدولة الإسلامية".

وتابع الملثم بالقول: "لكن يبدو أنك مثل أسلافك بلير وبراون، فلست أقل منهما تكبراً وسخفاً.. بل في الحقيقة أنت يا ديفيد السخيف الأكبر.. لا يتجرأ على حرب ضد أرض يحكم في شرع الله إلا سخيف" على حد وصفه.

بدورها، نشرت صحيفة "The Independent" البريطانيا، مقالاً عن الشريط المصور، مشيرةً إلى أنه لم يكن في مقدورها التأكد من صحة الشريط من مصادر مستقلة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق