ما هي علاقة الجواز السوري بهحمات باريس؟

ما هي علاقة الجواز السوري بهحمات باريس؟
أخبار | 02 يناير 2016

صرح أخصائيون في مكافحة الإرهاب، أن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، يمتلك احتياطياً وافراً من الجوازات الصحيحة، لاستخدامها في أوروبا، مثل تلك التي استعملها بعض منفذي اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني من العام الماضي.

وطالب وزير الداخلية الفرنسي "برنار كازنوف"، قبل أيام، نظراءه الأوروبيين باتخاذ تدابير "للتصدي لهذه الجوازات الصحيحة لكن المزيفة، التي يصعب جداً كشفها"، كما دعا إلى "تشكيل فرق متخصصة عند نقاط دخول المهاجرين".

وقال مصدر في أجهزة مكافحة الإرهاب، لوكالة "فرانس برس"، إن "هذه الوثائق الثبوتية يتم انتزاعها تارة من جثث جنود القوات النظامية السورية الذين يقتلون في ساحة المعركة، أو التي يتم العثور عليها بيضاء تارة أخرى في المقرات الحكومية في المدن التي تسقط في أيدي داعش، أو أيضاً التي تصادر من المقاتلين المتطوعين الأجانب لدى وصولهم إلى سوريا والعراق".

وأوضح المصدر أنه "يجري إعدادها بعد ذلك لاستخدامها من قبل مقاتلين آخرين تكون ملامحهم الجسدية مشابهة، وقد عُثر على جوازين سوريين باسم أحمد المحمد ومحمد المحمود في تشرين الثاني في سان دوني بشمال باريس قرب جثث منفّذي الهجمات الانتحارية في ستاد دو فرانس، كذلك كان في حوزة أحمد دهماني البلجيكي المغربي الذي يُشتبه بعلاقته بالهجمات، جواز سفر سوري عندما أوقف في أنطاليا في تركيا منتصف تشرين الثاني".

وتحدّث المحققون الفرنسيون عن فرضية "أن يكون الجواز الذي كان يحمله أحمد المحمد يعود لجندي سوري قُتل في المعركة"، وأشار مصدر آخر مقرّب من التحقيق إلى فرضية "أن يكون من كميات جوازات السفر البيضاء التي استولى عليها تنظيم داعش في الرقة ودير الزور"، لافتاً إلى أن "هاتين المدينتين السوريتين تقعان في قلب القطاع الذي كان ينشط فيه خصوصاً الفرنسي البلجيكي عبدالحميد أباعوض أحد منفذي اعتداءات باريس والذي تمكن في الأشهر السابقة لذلك من العودة خفية إلى أوروبا".

وكان أحمد المحمد ومحمد المحمود، قدّما في الثالث من تشرين الأول من عام 2015، جوازي السفر إلى السلطات اليونانية في جزيرة ليروس، "فيما كانا مندسين بين 198 مهاجراً هاربين من سوريا"، وفي السادس من الشهر ذاته صعد المجهولان إلى مركب متوجه إلى بيريوس قبل الانتقال إلى الحدود المقدونية دون تفتيشهما، ثم عُثر على أثر أحد الجوازين غداة ذلك في مخيم "بريشيفو" في صربيا بين تسعة آلاف مهاجر، بحسب التحقيقات.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق