توقعات بتدخل عسكري تركي في سوريا خلال 2016

توقعات بتدخل عسكري تركي في سوريا خلال 2016
أخبار | 02 يناير 2016

ذكرت مؤسسة "ستراتفور" الأمريكية، في تقييمها لعام 2016، أن تركيا قد تشن عملية عسكرية في سوريا، من أجل تطهير الشمال السوري من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، والسيطرة على توسع القوات الكردية هناك، وستجد دعماً من واشنطن.

وتوقع تقرير "ستراتفور"، أن تكون تركيا "أهم لاعب" ينبغي متابعته خلال العام الجديد في سوريا، حيث ستنافس الدور الإيراني غير أن علاقاتها مع موسكو لن تتحسن وقد تدخل في مواجهة معها في سوريا.

ومن المرتقب، أن يصل نائب الرئيس الأميركي "جو بايدن"، إلى تركيا خلال الشهر الجاري، وسيلتقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء أحمد داوود أوغلو، حسبما ذكرت مصادر في مكتب داود أوغلو.

ويرى محللون، أن الزيارة "تصب في إطار إعادة صياغة الدور التركي في المنطقة بوضوح أكثر"، وهي رؤيا تتماشى مع ما ذهب إليه تقرير مؤسسة "ستراتفور" حيث أشارت المؤسسة إلى أن واشنطن لن تقف عائقاً أمام التدخل التركي في سوريا بل ستقدم لها الدعم.

وعلق المحلل والكاتب التركي مصطفى أوزوجان، لراديو روزنة قائلاً: "تبقى هذه تنبؤات ولكن هناك أكثر من سيناريو مشروطاً بتوافق تركي سعودي، علماً أن ذلك قد يؤدي إلى مواجهة مع روسيا، ونعتقد أنه إذا تم اتخاذ قرار تدخل تركي في سوريا، فروسيا لن تستطيع الوقوف بوجهنا فهي لديها مشاكلها وسوريا هي حديقة خلفية لتركيا وليس لروسيا".

وتابع أوزجان، في حديثه مع روزنة بالقول: "على كل حال تبقى هذه توقعات وتحليلات وإن حصل وتدخلت تركيا في سوريا فإن التدخل سيكون محدوداً ومحصوراً في الشمال السوري".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق