ناجي الجرف.. حلم بقبر في سوريا ودفن بعنتاب التركية

ناجي الجرف.. حلم بقبر في سوريا ودفن بعنتاب التركية
أخبار | 28 ديسمبر 2015

شيع صحفيون وشخصيات من الائتلاف الوطني المعارض وعدد من السوريين في تركيا، ظهر الاثنين، جثمان الصحفي ناجي الجرف، الذي اغتيل أمس الأحد، في مدينة غازي عنتاب التركية.

ونقل جثمان الجرف من مركز طبي إلى مقبرة (يشيل كنت) في ولاية غازي عنتاب جنوب شرق تركيا، حيث ووري الثرى هناك، بحضور زوجته ووالدته وأولاد أخته، ومجموعة من زملائه وأصدقائه الصحفيين، بينهم علي سفر ومنهل باريش ومهند منصور.

كما حضر الجنازة المسؤول في "الجيش السوري الحر" عبد الجبار العكيدي، وكذلك وفد من الحكومة السورية المؤقتة والائتلاف الوطني المعارض.

وتخللت الجنازة هتافات تمجد الثورة السورية والفقيد، بينها "أم الشهيد نحن ولادك"، ولافتات كتب عليها عبارات للفقيد بينها "فتنت روحي يا شهيد"، كما حمل المشيعون صورة كبيرة له ولف نعشه بعلم الثورة.

ونشرت صفحات جهادية على مواقع التواصل الاجتماعي بياناً لتبني تنظيم "داعش" عملية اغتيال الصحفي الجرف، إلا أنه لم يتسنى التأكد من صحة البيان.

ومن آخر أعمال، الجرف، إعداد وإخراج فيلم بعنوان "داعش في حلب"، عرضته قناة العربية مؤخراً، وقام فيه بتوثيق انتهاكات "داعش"، منذ دخوله إلى مدينة حلب، حتى خروجه منها، وتناول الفيلم حوادث اعتقال واختطاف النشطاء الإعلاميين والسلميين، والمجازر التي قام بها التنظيم في المدينة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق