كيري يصل موسكو لبحث مصير الأسد

كيري يصل موسكو لبحث مصير الأسد
أخبار | 15 ديسمبر 2015

المحادثات الأمريكية الروسية ستتناول تفاصيل اتفاق مزمع لوقف إطلاق النار بسوريا بالإضافة إلى التصريحات الروسية بشأن مساندة الجيش السوري الحر

قال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، الثلاثاء، إن وزير الخارجية جون كيري، وصل إلى موسكو لـ"تضييق فجوة الخلافات" بين البلدين حول مصير، بشار الأسد، في عملية تسوية سياسية، وكذلك للتمهيد لجولة محادثات جديدة بشأن سوريا.

وأضاف المسؤول الأمريكي، في تصريحات نشرتها وكالة (رويترز)، أن "المحادثات الأمريكية الروسية ستتناول تفاصيل اتفاق مزمع لوقف إطلاق النار بسوريا بالإضافة إلى التصريحات الروسية بشأن مساندة الجيش السوري الحر".

وأردف، "نريد أن نسمع ماذا يدور في أذهان الروس هناك بالنظر إلى قلق الجيش السوري الحر في شأن الطريقة التي يعامل بها الأسد شعبه".

وأعلنت هيئة الأركان الروسية، الاثنين، أن آلاف من مقاتلي الجيش الحر يحاربون الإرهاب إلى جانب جيش النظام وذلك بدعم من الطيران الحربي الروسي.

ونفي الائتلاف المعارض أي تعاون بين الجيش الحر والقوات الروسية في سوريا، في وقت لفت مسؤولون في الجيش الحر أن الطيران الحربي الروسي استهدف مواقع لمقاتلي الحر في سوريا.

ويأتي لقاء كيري ولافروف بعد اتفاق شخصيات وقوى وفصائل في المعارضة بمؤتمر الرياض، على تشكيل فريق موحد لإجراء مفاوضات محتملة مع حكومة النظام وفق خطة تسوية خرج بها مؤتمر "فيينا"، وتفضي بمفاوضات بين الطرفين وتشكيل حكومة "جديرة" ووضع دستور وإجراء انتخابات خلال 18 شهراً.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق