ضحايا بقصف روسي على حلب وريفها

ضحايا بقصف روسي على حلب وريفها
أخبار | 14 ديسمبر 2015

تعرضت أحياء المرجة وطريق الباب والجزماتي وكرم الطراب بحلب ومشفى ميداني في الأتارب بريفها لقصف روسي، بالتزامن مع تواصل الاشتباكات قرب مطار النيرب العسكري هناك.

سقط قتلى وجرحى، يوم الاثنين، نتيجة غارات روسية على أحياء بحلب وبلدات بريفها، في وقت سيطرت فصائل معارضة على قرية بانص في ريف حلب الجنوبي.

وقال مصدر في الدفاع الوطني، إن القصف الروسي بقنابل عنقودية شديدة الانفجار على أحياء المرجة وطريق الباب والجزماتي وكرم الطراب، أوقع ثلاثة قتلى وعشرات الجرحى، فضلاً عن أضرار مادية في المنازل والممتلكات.

وأضاف المصدر، أن فرقاً من الدفاع المدني تستمر في محاولات البحث عن عالقين بين الركام.

كما طال القصف الروسي مشفىً ميدانياً في بلدة الأتارب في ريف حلب ما أسفر عن سقوط قتيل وعدد من الجرحى، إضافة إلى تهدم جزء من المشفى.

من جهة أخرى، أعلن "جيش الفتح" المعارض، أنه أعاد السيطرة على قرية بانص في ريف حلب الجنوبي.

كما تدور اشتباكات عنيفة لليوم الثالث على التوالي بين فصائل معارضة وجيش النظام قرب مطار النيرب العسكري في حي كرم الطراب.

وقال مصدر عسكري في حركة نور الدين الزنكي التابعة للمعارضة، إنه قتل خلال الاشتباكات ما يقارب الثلاثين عنصراً من جيش النظام ولواء القدس الفلسطيني، لافتاً إلى أن المعارضة تمكنت من أسر عنصرين من جيش النظام خلال المعارك.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق