الجولاني: الهدن مع النظام السوري خطوة "للاستسلام"

الجولاني: الهدن مع النظام السوري خطوة "للاستسلام"
أخبار | 13 ديسمبر 2015

زعيم "جبهة النصرة" اعتبر أن مؤتمر الرياض سعى لإبقاء الأسد في السلطة ودمج جيش النظام مع فصائل معارضة لقتال الجبهة وتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وبعد ذلك فرض هدنة.

قال زعيم تنظيم "جبهة النصرة" التابعة لـ "القاعدة"، أبو محمد الجولاني، أمس السبت، إن اتفاقات الهدنة بين حكومة النظام السوري وفصائل المعارضة "لا تفيد سوى النظام وهي خطوة للاستسلام"، واصفاً مؤتمر الرياض للمعارضة السورية بـ "المؤامرة".

وأضاف، الجولاني، في حديث مع صحفيين، أن "موضوع الهدن هو الخطوة الأولى للاستسلام ويصب فقط في مصلحة النظام".

ويأتي كلام، الجولاني، بعد البدء بتنفيذ هدنة في حي الوعر بحمص مع النظام، قضت بخروج المقاتلين المعارضين من الحي، كما تم تنفيذ هدن مماثلة في مناطق بدمشق وريفها.

وحول مؤتمر الرياض، قال الجولاني، "لا يلزمنا أي شيء في مؤتمر الرياض ومن ذهب إلى المؤتمر ليس لديه القدرة على التنفيذ على أرض الواقع"، مشيراً إلى أن "مؤتمر الرياض سعى لإبقاء بشار الأسد في السلطة".

وأردف، "بداية يريد مؤتمر الرياض أن يبقي على الأسد ويريد أن يدمج المعارضة المسلحة مع قوات النظام ثم يريد من هذا الدمج أن يقاتل جبهة النصرة وجماعة الدولة الإسلامية ثم يريد أن يفرض هدنة على أهل الشام".

وخرج مؤتمر الرياض، قبل يومين، بتشكيل فريق من المعارضة السياسية والعسكرية للتفاوض مع النظام، ومن بين الفصائل التي دخلت في التشكيل الجديد، "أحرار الشام"، و"جيش الإسلام".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق