واشنطن تشكك بدعم روسيا للجيش السوري الحر

واشنطن تشكك بدعم روسيا للجيش السوري الحر
أخبار | 12 ديسمبر 2015

شككت الولايات المتحدة، بتصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، التي قال فيها إن قوات بلاده تقدم دعماً للجيش السوري الحر في سوريا، مشيرة إلى أن معظم الغارات الروسية كانت "ضد المجموعات المعارضة للأسد"، في حين أكدت علمها بحصول ‫"‏داعش‬" على ماكينة إصدرا جوازات سفر سورية.

قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية "جون كيربي"، يوم الجمعة، إنه "ليس واضحاً بالنسبة لنا كذلك إذا ما كانت هذه الدعاوى بدعم روسيا للجيش السوري الحر صحيحة"، وذلك بعد ساعات من تصريح لبوتين، بأن بلاده "تدعم الجيش السوري الحر في حربه ضد تنظيم داعش عن طريق مده بالأسلحة والذخيرة والطيران الجوي".

وأضاف كيربي، في تصريحات نقلتها وكالة "الأناضول"، "لذا فأنا لست في موقع يؤهلني لمصادقة تعليقاته، سوى بالقول، كما فعلنا من قبل، أن معظم الغارات الجوية التي نفذتها الطائرات الروسية كانت ضد المجموعات المعارضة للأسد ولم تستهدف داعش".

من جهة أخرى، أكد "كيربي" أن الإدارة الأمريكية، مطلعة على تقارير تتحدث عن سيطرة "داعش" على مستلزمات إصدار جواز سفر سوري، إلا أنه أكد أن بلاده "تضع أمن وسلامة الأمريكيين بجدية شديدة".

وكانت قناة "أي بي سي" الأمريكية، قد نقلت عن تقرير يفترض أن وكالة الأمن القومي الأمريكية قد أصدرته، وجهت فيه الأخيرة تحذيراً من "استحواذ داعش على ماكينة لطبع جوازات سورية قانونية عند سيطرتها على مدينتي الرقة ودير الزور الصيف الماضي، إضافة إلى صناديق من الجوازات غير المستخدمة".

وشدد المتحدث الخارجية الأمريكية، أن حكومة بلاده "على علم بهذه القدرة"، مشيراً إلى أن "الإدارة الأمريكية تأخذ هذه المسألة على محمل الجدية الشديدة"، دون توضيح المزيد من التفاصيل حول الموضوع.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق