المعارضة المسلحة تعزز تواجدها شرقي دمشق

المعارضة المسلحة تعزز تواجدها شرقي دمشق
أخبار | 03 ديسمبر 2015

تجددت الاشتباكات، يوم الخميس، على طريق دمشق - حمص الدولي، حيث تقدمت فصائل المعارضة التي تسيطر على أجزاء منه، باتجاه "كازية رحمة" القريبة من ضاحية حرستا، وذلك بعد عملية ضد مواقع جيش النظام السوري. 

وبهذا  التقدم، يكون "جيش الإسلام"، الذي أعلن سيطرته على المنطقة، قد عزز من تواجده، على الجبهة الشرقية من دمشق، ولا يزال إلى الآن يحكم سيطرته مع فصائل أخرى، على مدخل طريق دمشق - حمص، من جهة دمشق.

وفي السياق، تحدثت أنباء عن استهداف بالخطأ، لمجموعة من جيش النظام و"حزب الله" اللبناني، كانت في طريقها إلى ريف حمص الشرقي، وتم نقل عناصرها إلى مشفى دير عطية، بينما نفت مصادر خاصة من داخل المشفى لـ"روزنة"، استقبال عناصر من قوات النظام أو "حزب الله" بحادث مماثل.

من جهة أخرى، دخل الحصار المفروض على مدينة ‫‏التل،‬‬ يومه الـ 135 على التوالي، حيث تستمر حواجز جيش النظام، المحيطة في المدينة، بمنع إدخال المواد الغذائية والطبية وحليب الأطفال والمحروقات، كما وتمنع خروج ودخول المدنيين، باستثناء الموظفين والطلاب مع التضييق عليهم.

يذكر أن المدينة تحوي أكثر من مليون مدني، بينهم نازحون من مدن وبلدات الريف الدمشقي، والقلمون وباقي المناطق الساخنة، ويعيشون في ظروف معيشية وإنسانية صعبة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق