جدل بريطاني بشأن شن غارات على سوريا

جدل بريطاني بشأن شن غارات على سوريا
أخبار | 02 ديسمبر 2015

يصوت البرلمان البريطاني، اليوم الأربعاء، على قرار شن غارات جوية على تنظيم "داعش" في سوريا، بعد أشهر من الجدل بشأن ما إذا كان نواب حزب العمال المعارض سيدعمون التدخل العسكري.

وقال رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، إنه يعتقد أن "الطائرات الحربية البريطانية التي تقصف داعش في العراق، يجب أن تتصدى أيضاً للتنظيم في سوريا بدلاً من أن نولي أمن بريطانيا لدول أخرى"، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز".

وأدى انتخاب جيرمي كوربين المعارض للحرب، زعيماً لحزب العمال في أيلول الماضي، إلى تعقيد خطط كاميرون. ويتهم كوربين الزعيم البريطاني بالاندفاع إلى شن حرب ودعا نواب حزب العمال الذين يفضلون القيام بعمل عسكري إلى إعادة النظر.

وحرصاً على عدم تكرار الهزيمة البرلمانية في عام 2013 بشأن خطط قصف لمجموعات موالية للنظام السوري، أوضح كاميرون أنه لن يطلب من البرلمان التصويت إذا لم يكن يعتقد أنه سيفوز بالتأييد.

وتقول تقارير إعلامية، إن حوالي 50 من نواب حزب العمال سيؤيدون القرار عندما يجرى التصويت، بعد مناقشات استمرت عشر ساعات ونصف الساعة في البرلمان. وقد تبدأ الغارات الجوية في غضون أيام. وعندما وافق البرلمان على شن غارات على العراق بدأ القصف بعد ذلك بأربعة أيام.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق