عضوان في الكونغرس يطلبان نشر جنود في سوريا

عضوان في الكونغرس يطلبان نشر جنود في سوريا
أخبار | 30 نوفمبر 2015

"بإمكان الجنود الأمريكيين تقديم دعم لوجستي ومخابراتي لقوة مقترحة من 100 ألفاً من دول عربية مثل مصر وتركيا والسعودية"

دعا عضوا مجلس الشيوخ الأمريكي، جون ماكين ولينزي جراهام، أمس الأحد، الإدارة الأمريكية إلى إرسال 10 آلاف جندي متعدد الجنسيات لسوريا، ونشر 100 ألف جندي من دول عربية في سوريا والعراق، وذلك لمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

 وانتقد ماكين وجراهام، في مؤتمر صحفي، نشرته وكالة (روينرز)، "سياسة الإدارة الأمريكية في مواجهة داعش عبر الضربات الجوية والدعم المتواضع لقوات محلية في سوريا والعراق".

وأشار العضوين في مجلس الشيوخ، إلى أن "الجنود الأمريكيين يمكنهم تقديم دعم لوجستي ومخابراتي لقوة مقترحة قوامها 100 ألف فرد من دول عربية سنية مثل مصر وتركيا والسعودية".

وكان ماكين، ويشغل منصب رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي، اقترح، في وقت سابق، تدخل قوة برية أوروبية وعربية في سوريا يدعمها عشرة آلاف مستشار ومدرب أمريكي.

وأعلن مسؤولون من دول عربية وغربية في أكثر من مناسبة أن الضربات الجوية لا تفي بغرض القضاء على تنظيم "داعش"، لافتين إلى ضرورة العمل البري في مواجهة التنظيم، في وقت تقول روسيا إن جيش النظام هو "أفضل شريك" لمحاربة التنظيم، فيما ترفض دول عربية وغربية التعامل مع النظام السوري لذلك الغرض في حين تعمل على دعم فصائل معارضة في سوريا تقاتل التنظيم.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق