ضحايا بتفجير داخل كنيسة في اللاذقية

ضحايا بتفجير داخل كنيسة في اللاذقية
أخبار | 28 نوفمبر 2015

قتل طفلان وأصيب آخرون، يوم الجمعة، جراء انفجار قنبلة، ألقاها شاب في كنيسة مار اندراوس في المشروع الثاني بمدينة اللاذقية، خلال فعالية خيرية داخل الكنيسة.

وقام الشاب المدعو "جوني بدوع"، بالدخول إلى الكنيسة، وهو يحمل خنجراً وقنبلتين، وطعن الخوري "إلياس شربك"، وألقى قنبلة وسط جموع الحاضرين في باحة الكنيسة، قبل أن يتمكن شباب في المكان من منعه من إلقاء القنبلة الثانية.

وكان خلافاً وقع بين مجموعة من الشباب في الكنيسة أثناء الفعالية، قام على إثره الخوري بإخراج المدعو "جوني بدوع"، ليعود بعد نحو ساعة ويلقي القنبلة ويطعن الخوري.

وأسفر انفجار القنبلة، عن مقتل طفلين، هما توفيق ابراهيم 6 أعوام، وكرم الحموي 5 أعوام، إضافة لوقوع عشرات الإصابات المتوسطة والخفيفة بين المتواجدين داخل الكنيسة، تم نقلهم إلى المشافي.

يشار إلى أن الكنيسة، موقعها قريب من فرع الأمن العسكري باللاذقية، الذي حضرت دورياته إلى المكان وألقت القبض على الفاعل، وقامت بقطع الطرق المؤدية للكنيسة لتسهيل حركة سيارات الإسعاف.

وتعتبر منطقة المشروع الثاني، امتداداً لنهاية حي الزراعة وحي الأوقاف، وهي مناطق مزدحمة، نظراً لكثرة المقاهي ومطاعم الوجبات السريعة فيها.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق