محلل روسي لروزنة: بوتين طالب أردوغان بالاعتذار

محلل روسي لروزنة: بوتين طالب أردوغان بالاعتذار
أخبار | 26 نوفمبر 2015

قال المحلل السياسي الروسي فيتشسلاف ماتازوف: إن "روسيا قد ردت على مغامرة تركيا المدعومة من قبل الولايات المتحدة، بتدابير كافية لتحمي طائراتها، فأرسلت قوات جوية إضافية وصواريخ إس-400 وطائرات جديدة واقترب طراد موسكو من السواحل السورية".

وأضاف ماتازوف، في اتصال هاتفي مع روزنة، يوم الخميس، "عملياً لقد أغلقنا حدود سوريا الجوية والبرية والبحرية  ولن يكون هناك رد أفضل وأكبر من ذلك"، متهماً تركيا بدعم "داعش"، مشيراً إلى أن "بوتين لمح إلى ذلك في اجتماعات أنطاليا".

واعتبر المحلل الروسي، أن اجتماعات فيينا "لم تعد ممكنة إذا لم تغير أمريكا موقفها من تركيا وتصرفاتها"، كاشفاً عن نية موسكو "تطوير عملياتها العسكرية في سوريا والعمل على إغلاق الحدود مع تركيا لمنع دخول المساعدات غير الإنسانية إلى المجموعات الإرهابية"، حسب وصفه.

واستبعد ماتازوف، إقامة منطقة عازلة في الشمال السوري قائلاً: إن "التدخل الروسي حول ذلك إلى أحلام، فالطائرات الروسية قادرة على ضرب الطير قرب الحدود السورية التركية، وأعتقد أن الحدود ستغلق قريباً وستقطع إمدادات داعش من الشمال، روسيا دمرت ألف صهريج كان يحمل البترول من داعش إلى تركيا وأوروبا".

وتابع القول: إنه "بعد الحادث لا يوجد أمل على بقاء العلاقات مع تركيا فبوتين أعطى الإنذار الشامل والكامل لسفراء روسيا حول العالم وقال بالضبط (يجب على تركيا الاعتذار لروسيا وتعويض الخسائر المتعلقة بالطائرة وبعد هذا ممكن أن نعيد العلاقات إلى طبيعتها)"، وعقب ماتازوف "أنا بصراحة أستبعد أن يتنازل أردوغان ويعتذر".

ولدى سؤاله عن تخوف روسيا من "الغرق في المستنقع السوري" أجاب المحلل السياسي المقرب من الكرملن: "لا لا أبداً سوريا مستنقع بالنسبة للولايات المتحدة وليس بالنسبة لروسيا لأننا موجودون على الأرض، أنا أقول لكم روسيا أثناء التمارين داخل أراضيها تستهلك أعداداً أكبر من التي تستخدمها الآن في سوريا، وأمريكا تعرف ذلك جيداً ولن تسمح لتركيا أن تورط أمريكا أو أوروبا ضد الروس، حسناً هذا يرجع إلى أمريكا قبل كل شي".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق