كم عاملاً في سوريا ترك وظيفته وهاجر منذ 2011؟

كم عاملاً في سوريا ترك وظيفته وهاجر منذ 2011؟
أخبار | 23 نوفمبر 2015

أعلن وزير العمل في حكومة النظام السوري، خلف العبد الله، يوم الاثنين، أن عدد المهاجرين من العاملين في القطاع العام والخاص، بلغ منذ عام 2011، 200 ألف عامل.

وأضاف، العبد الله في تصريحات لصحيفة "تشرين" التابعة لحكومة النظام، أن "تلك الهجرة أدت إلى تضرر القطاعين الخاص والعام بشكل كبير ما يستوجب إجراء عملية ترميم لتعويض النقص الحاصل في العمال".

وأوضح العبد الله أن "الكثير من العمال في القطاع الخاص اضطروا للهجرة بعد خروج المنشآت التي يعملون بها من الخدمة".

وكشفت صحيفة (الوطن) المقربة من النظام، في وقت سابق، أن شبكة موظفين حكوميين تسرق رواتب المتقاعدين وذوي المتوفين الذين غادروا سوريا جراء الحرب الدائرة، في وقت شددت التأمينات الاجتماعية على صرف الاستحقاقات المالية "لأصحابها حصراً".

وأصدرت رئاسة الوزراء خلال السنوات الماضية قرارات بفصل مئات الموظفين لاتهامهم وفق قانون "مكافحة الإرهاب" الذي وضعه النظام السوري.

وتقدر إحصاءات لحكومة النظام عدد العاملين في سوريا بنحو 6 ملايين يتوزعون بين القطاع العام والخاص، فيما تجاوزت نسبة البطالة الـ40%.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق