مسلحون ملثمون يغلقون كليات ومدارس في إدلب!

مسلحون ملثمون يغلقون كليات ومدارس في إدلب!
أخبار | 22 نوفمبر 2015

أغلقت مجموعة مسلحة كان عناصرها ملثمين، كليات جامعة إدلب وعدداً من مدارس المدينة، قبل يومين، ومنعت الطلاب من دخول الجامعة، بحجة الاختلاط بين الذكور والإناث، وعدم ارتداء بعض الطالبات لـ"اللباس الشرعي"، حسبما أكد ناشطون إعلاميون لروزنة.

وتخضع مدينة إدلب، لسيطرة "جيش الفتح" المعارض، الذي يضم فصائل أبرزها، جبهة النصرة وحركة أحرار الشام الإسلامية وجند الأقصى وفيلق الشام ولواء الحق، الذين سيطروا على المدينة في شهر آذار الماضي، بعد معارك مع جيش النظام السوري.

ورجح الناشطون، أن تكون المجموعة المسلحة تابعة لتنظيمي "جبهة النصرة" و"جند الأقصى"، وذلك لأنهما يسيطران على منطقة تلك الجامعة، ومن المعروف بأن عناصرهما يضعون اللثام على وجوههم أثناء تحركهم في المدينة.

وقال أحد الناشطين -رفض ذكر اسمه- في اتصال هاتفي مع روزنة: إن "أحد عناصر المجموعة، قام برشق إحدى الطالبات بمادة الدهان، لزعمه أنها لاتلتزم باللباس الشرعي، رغم أنها كانت ترتدي المانطو، كما أغلب فتيات المنطقة".

وبعد هذه الأحداث، أصدرت إدراة الجامعة، يوم السبت، بياناً في صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك"، يفصل بين أوقات دوام الذكور والإناث، حيث خصصت ثلاثة أيام للذكور وثلاثة أيام أخر للإناث.

في غضون ذلك، دعا عدد من الناشطين والأهالي، لمظاهرة احتجاجية في مدينة إدلب استنكاراً على هذه الممارسات من قبل عناصر الفصائل المسلحة، وتدخلهم في الأمور المدنية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق