خوجة: الفصائل المعارضة ستشارك في أي عملية سياسية

خوجة: الفصائل المعارضة ستشارك في أي عملية سياسية
أخبار | 22 نوفمبر 2015

"العملية السياسية في سوريا غير مقبولة في ظل احتلال روسي إيراني .. وعلى روسيا الضغط على النظام للتوجه إلى المفاوضات"

قال رئيس "الائتلاف السوري" المعارض، خالد خوجة، يوم الأحد، إن الفصائل العسكرية المعارضة ستشارك في مؤتمر الرياض المقبل وفي أي عملية سياسية مقبلة، لافتاً إلى أن الائتلاف هو من يجمع تلك الفصائل وليس جهة أخرى.

وأضاف خوجة، في تصريحات لوكالة (الأناضول) التركية، أن "مؤتمر الرياض أو العملية السياسية سيضم كذلك منظمات المجتمع المدني وشخصيات وطنية".

ومن المقرر أن يجتمع ممثلون عن فصائل مقاتلة وقوى سياسية معارضة في شباط المقبل بالرياض، بهدف تشكيل جبهة سياسية تشارك في مفاوضات محتملة مع النظام السوري وفق فيينا3.

وأردف خوجة، أن "جميع الدول متفقة على أن المرحلة الانتقالية خالية من رأس النظام السوري بشار الأسد"، مشيراً إلى أن "تلك الدول متفقة على رحيل كل المتورطين بدماء الشعب السوري".

"الحل السياسي مرهون بوقف القصف وإيصال المساعدات للمناطق المحاصرة"

وحول مضمون المكالمة مع وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، قال خوجة إن "الحديث مع كيري، وجولتي للدول الغربية فرنسا وبريطانيا ومحادثاتنا مع ستيفان دي مستورا تمركز حول ضرورة أن يكون هناك وقف إطلاق النار".

وتابع، أن "وقف النار متزامن مع الحل السياسي وإيصال المساعدات وأن يتوقف القصف الروسي والبراميل المتفجرة على الشعب، كخطوات بناء ثقة لأي حل سياسي".

وعن المرحلة المقبلة من المفاوضات، لفت خوجة إلى أن "الخطوات اللاحقة هي مؤتمر الرياض والعملية التفاوضية"، مشيراً إلى أنه "في ظل احتلال روسي إيراني لسوريا لا تكون العملية السياسية مقبولة".

وأردف قائلاً: "يجب على الروس أن يوقفوا قصف الشعب السوري"، موضحاً أنه "إذا كان هناك نية لدى الروس للحل السياسي يجب أن يضغطوا على النظام للتوجه إلى طاولة المفاوضات وتكون العملية سورية - سورية، ويسمح لقرارات مجلس الأمن أن تنفذ وأهمها القرار 2165، الذي يقضي بإيصال المساعدات للمناطق المحاصرة".

وخرج اتفاق فيينا3، بخطة تدعو إلى مفاوضات بين حكومة النظام السوري والمعارضة لتشكيل حكومة "جديرة ولا تقصي أحد"، ووضع دستور جديد تجري على أساسه انتخابات بغضون 18 شهراً، فيما لم تتطرق الخطة إلى دور الأسد في المرحلة الانتقالية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق