فرنسا تواصل استهداف مواقع "داعش" في سوريا

فرنسا تواصل استهداف مواقع "داعش" في سوريا
أخبار | 18 نوفمبر 2015

صرح وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان، أن عشر طائرات حربية فرنسية استهدفت مواقع تنظيم الدولة الإسلامية، في مدينة الرقة بسوريا، لليوم الثالث على التوالي، متوعداً بتكثيف الحملة على التنظيم في الأيام القادمة.

وقال الوزير، في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز"، يوم الثلاثاء، إنه "في هذه اللحظة قواتنا الجوية، عشر مقاتلات تدك ثانية الرقة وكما تعلمون ستغادر غداً حاملة الطائرة شارل ديجول، إلى شرق البحر المتوسط لمواصلة توجيه الضربات لأهداف محددة لاسيما حول الرقة ودير الزور".

وأضاف لو دريان، أنه يعتقد أن "موقف روسيا تغير منذ تأكيدها أن تنظيم داعش مسؤول عن سقوط طائرة روسية فوق سيناء بمصر الشهر الماضي".

وتابع قائلاً: "موقف روسيا يتغير لأن صواريخ كروز الروسية ضربت الرقة اليوم. ولعل اليوم أصبح هذا التحالف الكبير مع روسيا ممكناً لأنه بدأ يظهر".

الغارات الأمريكية تستهدف التمويل النفطي لـ"داعش"

إلى ذلك، أفادت "رويترز"، بأن الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة قصفت 175 هدفاً على الأقل في المنطقة الرئيسية المنتجة للنفط التي يسيطر عليها تنظيم "داعش"، على مدى شهر، مع تكثيف واشنطن جهودها لوقف مصدر تمويل رئيسي يقدر أنه يدر أكثر من مليون دولار في اليوم، على التنظيم.

وشملت الضربات استهداف 116 عربة نفط، قصفتها قوات التحالف قبل نحو أسبوع، مع استهداف الولايات المتحدة العربات لأول مرة بعد هجمات التنظيم التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية يوم الجمعة الماضي.

وأشار البنتاغون، يوم الجمعة، إلى أن الضربات الأخيرة التي نفذها في سوريا، "ألحقت أضرارا كبيرة بقدرة داعش على تمويل نفسه". وحملت الضربات اسم "موجة المد الثانية" وتركزت على المنشآت النفطية قرب دير الزور والبوكمال والتي توفر نحو ثلثي عائدات التنظيم النفطية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق