بدء اجتماع فيينا الدولي بشأن سوريا

بدء اجتماع فيينا الدولي بشأن سوريا
أخبار | 14 نوفمبر 2015

بدأ، يوم السبت اجتماع فيينا الدولي، بحضور الولايات المتحدة وروسيا، سعياً لإيجاد حل سياسي للحرب في سوريا، على خلفية اعتداءات غير مسبوقة في باريس وخلافات تتعلق بمصير "الأسد"، بحسب ما نقلت وكالة "فرانس برس".

وهذا هو الاجتماع الدولي الثاني خلال 15 يوماً، ويأتي بعد ساعات من هجمات باريس، التي تبناها تنظيم الدولة الإسلامية، وأوقعت ما لا يقل عن 128 قتيلاً.

ويشارك في اجتماع فيينا نحو 20 وفداً حول وزيري الخارجية الأميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف. وهذه المحاولة لوضع أُطُر انتقال سياسي في سوريا، التي تشهد حرباً منذ أكثر من أربع سنوات، تأخذ منحى جديداً بعد الهجمات الإرهابية التي ضربت العاصمة الفرنسية.

وصرح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، لدى وصوله إلى فيينا أن "أحد أهداف اجتماع اليوم في فيينا، هو تحديداً أن نرى بشكل ملموس كيف يمكننا تعزيز التنسيق الدولي في مجال مكافحة داعش".

من جهتها، قالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فديريكا موغيريني: إن "اجتماع فيينا يأخذ معنى آخر بعد اعتداءات باريس"، مضيفةً أن "الدول المجتمعة حول الطاولة عانت جميعها من الألم نفسه والرعب نفسه والصدمة نفسها خلال الأسابيع الأخيرة".

بدورها، أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في تصريحات نشرتها وكالة "رويترز"، أن "هذه الأحداث التي وقعت في باريس ليست ببعيدة عن هنا، وستسبب بلا ريب تعديلات في جدول أعمال اجتماع اليوم في فيينا حول سوريا".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق