"عبداللهيان" سيمثل طهران في مفاوضات فيينا المقبلة

"عبداللهيان" سيمثل طهران في مفاوضات فيينا المقبلة
أخبار | 13 نوفمبر 2015

أعلنت السفارة الإيرانية في موسكو، أن "أمير عبداللهيان" مساعد وزير الخارجية الإيراني، سيشارك في لقاء فيينا، يوم السبت القادم. وسبق لطهران أن ذكرت أن القرار حول المشاركة "لم يتخذ بعد".

وأفادت السفارة الإيرانية، في تصريحات نقلتها وكالة "تاس"، يوم الجمعة، بأنه "سيمثل مساعد وزير الخارجية طهران في اللقاء متعدد الأطراف في فيينا"، مشيرة إلى أن "تخفيض مستوى تمثيل البلاد، مرتبط بانشغال وزير الخارجية محمد جواد ظريف، بفعاليات أخرى".

وسبق أن أعلن عبداللهيان، يوم الأربعاء، "إذا شاركت إيران في اجتماعات فيينا، فإنها بالتأكيد ستكون في غياب ظريف، إذ أنه سيرافق رئيس الجمهورية حسن روحاني في جولته الأوروبية".

وأوضح عبداللهيان، أن مشاركة بلاده في المفاوضات بشأن سوريا، تتوقف على "أجوبة يجب أن تقدمها واشنطن عن الأسئلة بشأن خطوات أحادية، أقدمت عليها دون استشارة الآخرين"، دون أن يوضح طبيعة هذه الخطوات الأمريكية.

كيري يحض الدول المشاركة في محادثات فيينا على "إبداء مرونة"

من جانب آخر، حض وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الدول المشاركة في محادثات فيينا، على "أن تكون منفتحة وتبدي مرونة بشأن أي حل سياسي للصراع الدائر منذ أكثر من 4 سنوات، في سوريا".

ودافع كيري، عن الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب في سوريا، بالرغم من إقراره بأن "الحل ليس قريباً"، بحسب ما أفادت شبكة "بي بي سي".

وقال وزير الخارجية الأمريكي، إنه يعلم جيداً أن "الدول التي تلعب دوراً أساسياً في الأزمة لم تتفق على دور الرئيس بشار الأسد، في المرحلة الانتقالية ولكنها اجتمعت على الطاولة للتفاوض".

وتابع مؤكداً، أن أي اتفاق سيتم التوصل إليه "سيعتمد على التطورات الميدانية وتضييق الخلافات الجوهرية، بين الولايات المتحدة وروسيا وإيران حول مستقبل الأسد".

ويشارك في محادثات فيينا المقبلة، ممثلون عن دول إيران وروسيا والسعودية وتركيا والاتحاد الأوروبي، إضافة إلى الصين ومصر ولبنان والإمارات وقطر وسلطنة عمان والأردن.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق