عشرات الضحايا بقصف على دوما

عشرات الضحايا بقصف على دوما
أخبار | 10 نوفمبر 2015

اعتصام في الغوطة: المؤتمرات بشأن سوريا هي عبارة عن "طبخة بحص" ما لم تلبي طموحاتنا في الحرية والكرامة

سقط عشرات القتلى والجرحى، يوم الثلاثاء، نتيجة قصف صاروخي مكثف من قبل جيش  النظام السوري على أحياء في دوما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وقالت مصادر معارضة، وفق صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بينها "تنسيقية دوما"، إن "4 أشخاص بينهم أطفال قضوا وأصيب محو 80 آخرين بجروح جراء سقوط نحو 200 صاروخ وقذيفة على أحياء دوما"، موضحة أن "بعض الجرحى في حالات خطيرة".

وأظهر تسجيل مصور، فرق الإنقاذ بدوما وهي تسعف الجرحى، وتنتشل القتلى، فيما تسمع أصوات تحليق الطيران الحربي وانفجارات هناك.

إلى ذلك، نشر ناشطون في غوطة دمشق تسجيلاً مصوراً لاعتصام عدد من الأشخاص بينهم أطفال يحملون لافتات كتب عليها "من فيينا إلى جنيف .. سوريا أعياها النزيف".

وقال أحد المعتصمين إن "جميع المؤتمرات لتسوية الوضع في سوريا هي عبارة عن طبخة بحص ما لم تلبي طموحات الشعب السوري في نيله الحرية والكرامة"، مضيفاً أن "عودة الاستقرار إلى المنطقة مرهون بالقضاء على بشار الأسد".

ويأتي ذلك قبل أيام من اجتماع "فيينا2" الموسع بشأن بحث تسوية سياسية في سوريا، حيث تتباين الرؤى بين الدول حول مصير بشار الأسد، حيث تشترط دول في مقدمتها الولايات المتحدة والسعودية وتركيا، رحيل الأسد أو بقائه في منصبه خلال الفترة الانتقالية فقط، فيما تصر إيران وروسيا على دعم الأسد، مشيرة إلى أن مصيره يعود للشعب السوري.

وتعرضت دوما وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق، في الأشهر الأخيرة، لقصف مكثف من قبل جيش النظام وكذلك الطيران الحربي الروسي، الأمر الذي أوقع مئات الضحايا.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق