داود أوغلو: لن يعود أي لاجئ لسوريا ما دام الأسد بالسلطة

داود أوغلو: لن يعود أي لاجئ لسوريا ما دام الأسد بالسلطة
أخبار | 10 نوفمبر 2015

أردوغان وأوباما يبحثان تطورات الملف السوري.. ويؤكدان على دعم المعارضة السورية "المعتدلة"

قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، يوم الثلاثاء، "لا أعتقد أن أي لاجئ سوري سيعود إلى بلاده ما دام بشار الأسد في السلطة".

وأضاف أوغلو، في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأمريكية، أن "قضية بقاء الأسد في السلطة لا يتعلق بالمدة التي سيبقى فيها بالسلطة ولكن بطريقة وتوقيت مغادرته والحل المرتقب".

وأشار، رئيس الوزراء التركي، إلى أن "استراتيجية التدخل البري في سوريا يجب أن تكون موجهة ضد جميع التنظيمات وضد الأنظمة التي أدت لخلق هذه المشكلة.. ونواصل دعوة حلفائنا إلى النظر في إقامة منطقة آمنة وإبعاد داعش عن حدودنا".

وفي سياق متصل، بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي باراك أوباما، "آخر التطورات على الساحة السورية، ومكافحة الإرهاب"، حسبما ذكرت وكالة "الأناضول".

وتستضيف تركيا، أكثر من مليوني لاجئ سوري منذ عام 2011، ويعيش غالبهم في مخيمات قريبة من الحدود السورية، في وقت دعت أنقرة مراراً إلى إقامة منطقة حظر جوي شمال سوريا ليصار إلى عودة اللاجئين إليها.

وأوضحت مصادر في الرئاسة التركية، أن الرئيسين "أكدا على أهمية دعم المعارضة السورية المعتدلة، وزيادة الضغط على تنظيم داعش".

ويأتي ذلك قبل أيام من عقد اجتماع "فيينا2" الموسع بشأن تسوية الأزمة في سوريا، وسط تباينات في رؤى الدول المعنية حول مصير "الأسد"، إذ تصر إيران وروسيا على عدم اشتراط رحيل "الأسد" في أي حل سياسي محتمل، فيما تشدد دول أخرى في مقدمتها السعودية وتركيا والولايات المتحدة، على ضرورة رحيله.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق