خالد خوجة من لندن: اجتماعات فيينا تفتقر إلى السوريين

خالد خوجة من لندن: اجتماعات فيينا تفتقر إلى السوريين
أخبار | 05 نوفمبر 2015

شدد رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خالد خوجة، على أن حماية المدنيين يجب أن تكون محور أي عملية سياسية تهدف لإيجاد حل سياسي في سوريا، بحسب ما ذكر موقع "الائتلاف".

كما أوضح خوجة، أن "هذا الحل لن يكون ممكناً طالما أن المدنيين السوريين يقتلون على يد نظام الأسد وروسيا عبر الضربات الجوية بشكل رئيسي".

والتقى رئيس الائتلاف، يوم الخميس، برفقة عدد من أعضاء الهيئة السياسية والمستشار القانوني للجيش السوري الحر، وزير الخارجية البريطاني "فيليب هاموند"، ومستشار الأمن القومي "مارك ليال غرانت"، ووزيرة الدولة للتنمية الدولية "جاستين غريننيغ"، وذلك في أول أيام زيارتهم إلى المملكة المتحدة الممتدة ليومين.

وأشار خوجة، إلى أن المحادثات الحاصلة والمستمرة في فيينا بين المسؤولين الغربيين والعرب والروس والإيرانيين "تفتقر إلى مكون أساسي، وهو مشاركة السوريين"، لافتاً أن "ما يجري في فيينا سيحظى بالشرعية فقط بحال أنه أفضى إلى الحماية من القصف الجوي التي يطالب بها الشعب السوري".

وأضاف، أنه "وبحال أن المحادثات ستسفر عن تقدم نحو سوريا مستقبلية بدون الأسد، فمن الضروري أن يقدم حلفاء الشعب السوري، ضمانات واضحة لحماية المدنيين وجدولاً زمنياً للانتقال المتوافق عليه في بيان جنيف".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق