العفو الدولية: النظام السوري مسؤول عن اختفاء عشرات الآلاف

العفو الدولية: النظام السوري مسؤول عن اختفاء عشرات الآلاف
أخبار | 05 نوفمبر 2015

"أقارب المختفين دفعوا مئات آلاف الدولارات لمعرفة مصير ذويهم.. وسننشر مستقبلاً تقريراً عن اعتقالات ارتكبتها جماعات معارضة بسوريا"

أعلنت منظمة العفو الدولية، يوم الخميس، أن النظام السوري وميليشيات تابعة له احتجزت وخطفت عشرات آلاف الأشخاص قسرياً منذ بداية الأزمة في سوريا عام 2011، مشيرةً إلى أن ذلك يعد "جريمة ضد الإنسانية".

وأشارت المنظمة في بيان لها، نشرته وكالة (رويترز)، إلى أن "شبكات حقوقية وجماعات مراقبة أكدت أن أكثر من 65 ألف شخص معظمهم من المدنيين اختفوا قسراً بين آذار 2011 وآب 2015 وما زالوا في عداد المفقودين".

ولفتت المنظمة، إلى أن "الاختفاء القسري نفذ منذ 2011 على يد حكومة النظام السوري في إطار هجوم منظم ضد السكان المدنيين على نطاق واسع وبشكل ممنهج".

وحول مساعي أهالي المخطوفين، ذكرت العفو الدولية، أن "أقارب المختفين اضطروا للجوء إلى وسطاء لمعرفة التفاصيل المتعلقة بالمعتقلين مثل أماكن احتجازهم أو ما إذا كانوا على قيد الحياة".

وتابعت أنه "مبالغ الرشى المدفوعة للوسطاء تراوحت من مئات إلى عشرات الآلاف من الدولارات واضطرت بعض العائلات إلى بيع منازلها لتدبير المبالغ المطلوبة".

ووصفت المنظمة، عمليات الإخفاء القسرية في سوريا، بأنها "جرائم ضد الانسانية"، وطالبت النظام السوري بـ "السماح بدخول مراقبين دوليين من لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا والمفوضة من الأمم المتحدة للحصول على معلومات عن المعتقلين".

ولفتت العفو الدولية، إلى إنها "ستنشر خلال الأشهر المقبلة تقريراً يركز على انتهاكات متصلة بالاعتقالات ترتكبها جماعات مسلحة غير تابعة للنظام في سوريا".

وأشارت تقارير أممية ومنظمات حقوقية وإنسانية، في أكثر من مناسبة، إلى أن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري والموالية له، فضلاً عن فصائل معارضة وتنظيمات متشددة، تتحمل مسؤولية عمليات خطف واحتجاز قسري لمدنيين.

وأظهرت صور مسربة من سجون النظام السوري، نشرت منذ نحو عام، آلاف الجثث التي قضت في عمليات تعذيب، في وقت أقدم القضاء الفرنسي، الشهر الماضي، على فتح تحقيق جنائي ضد النظام السوري حول اتهامه بارتكاب جرائم حرب عمليات التعذيب داخل السجون.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق