النظام السوري و"داعش" يستمران في حصار مناطق بدير الزور

النظام السوري و"داعش" يستمران في حصار مناطق بدير الزور
أخبار | 31 أكتوبر 2015

يستمر النظام السوري من جهة، وتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" من جهة أخرى، بحصار عدة مناطق في مدينة دير الزور، منذ عدة أشهر، وسط تدهور الحالة الإنسانية، في مختلف القطاعات خصوصاً الصحية.

وقال مدير مرصد العدالة من أجل الحياة "جلال الحمد"، في اتصال هاتفي مع روزنة، يوم الخميس، إن المشفى العسكري في مدينة دير الزور، "توقف عن استقبال المدنيين، منذ 45 يوماً".

وأضاف الحمد، أن "مشفى (الأسد)، شبه متوقف أيضاً، بسبب عدم وجود كوادر طبية مختصة، حيث يقتصر كادره على الأطباء حديثي التخرج والممرضين فقط، كما أنه لايوجد أبسط أنواع الأدوية.

وأوضح مدير المرصد، أن "هذا يتزامن مع منع جيش النظام، المدنيين من الخروج منذ نحو شهر ونصف، إضافة إلى مصادرته جميع التقارير الطبية المتواجدة في النقابات، لمنع المدنيين من استخدامها في تبرير إذن الخروج الذي يقدم للجهات الأمنية".

وأشار الحمد، إلى "انقطاع الكهربا في المدينة منذ نحو 8 أشهر، إضافة انقطاع المياه، بشكل متقطع والتي تكون غالباً ملوثة".

أما عن المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش"، فأوضح الحمد، أن "التنظيم اتخذ منذ مطلع العام الجاري، قراراً بمنع المنظمات الطبية من العمل"، لافتاً إلى أن "أغلب المشافي باتت لاتعمل، ولا يسمح إلا لبعض النقاط الطبية بالعمل، وتحت إشراف التنظيم وبدعمه المادي".

وتابع مدير المرصد، قائلاً: "قبل أيام أغلق تنظيم داعش، مشفى بلدة الخريطة في الريف الغربي، دون سبب واضح. كما أنه لايوجد أدوية ولقاحات في مناطق التنيظم".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق