رئيس التشيك: اللاجئون السوريون أثرياء والحجاب سيحرمنا من "جمال النساء"

رئيس التشيك: اللاجئون السوريون أثرياء والحجاب سيحرمنا من "جمال النساء"
أخبار | 29 أكتوبر 2015

مسؤول أممي ينتقد تصريحات الرئيس التشيكي ويقول إنها تجسد "الإسلاموفوبيا"

قال رئيس جمهورية التشيك، ميلوش زيمان، يوم الخميس، إن  اللاجئين السوريين الذين وصلوا لأوروبا خلال هذا العام "ليسو فقراء"، لافتاً إلى أن "الحجاب سيحرمنا من جمال النساء".

وأشار زيمان، في تصريحات نقلتها قناة "روسيا اليوم"، إلى أن "اللاجئين السوريين يحملون أجهزة آيفون، ويستخدمون الأطفال كدروع بشرية"، مضيفاً "ويخاطرون بأطفالهم بعبور البحر المتوسط، واستخدام الأطفال للحصول على حق اللجوء في دول الاتحاد الأوروبي".

واعتبر الرئيس التشيكي، أن "حجاب المسلمات سيحرمنا من جمال النساء لأنهن سيكنّ محجبات من رؤوسهن حتى أقدامهن"، لافتاً إلى أنه "لا شك أن هذا سيكون امتيازاً لنساء أخريات غير محجبات من بين اللاجئات.. لكنهن قلائل".

بدوره، وصف المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد بن رعد بن الحسين، تصريحات الرئيس التشيكي بأنها تجسد "الإسلاموفوبيا".

وأعلنت التشيك ودول أخرى في أوروبا، مؤخراً، أنها لا ترغب بوجود لاجئين مسلمين على أراضيها، كما طالبت بمواصفات معينة لقبول اللاجئين، بينها دينية وعرقية وكذلك صفات جسدية.

وانتقد ابن الحسين تعامل التشيك مع ملف اللاجئين، مشيراً إلى أن اللاجئين يعيشون "ظروفاً مزرية" في مراكز الإيواء هناك.

وأعلنت، الأمم المتحدة، قبل أيام، أن أكثر من 600 ألف لاجئ، معظمهم هاربون من العنف في سوريا العراق وأفغانستان وصلوا إلى أوروبا هذا العام.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق