المعارضة تستعيد موقعاً استراتيجياً من جيش النظام في حلب

المعارضة تستعيد موقعاً استراتيجياً من جيش النظام في حلب
أخبار | 25 أكتوبر 2015

سيطرت فصائل المعارضة المسلحة، يوم الأحد، على معمل الإسمنت في حي الشيخ سعيد، والطريق الواصل بين قرية الذهبية وحي الراموسة جنوبي حلب.

واستهلت فصائل المعارضة، هجومها بقصف مدفعي وصاروخي مكثفين على مواقع جيش النظام، لتشن بعد ذلك هجوماً عنيفاً على أكثر من محور. 

ويتمتع معمل الإسمنت، بموقع استراتيجي مهم، كونه يطل على طريق إمداد النظام الواصل من ريف حلب الجنوبي، إلى الأحياء الغربية. 

وقال أبو شقرة قائد فوج اليرموك في لواء السلطان مراد التابع للمعارضة لروزنة: "العمل العسكري الذي بدأناه أمس يهدف بالدرجة الأولى لتخفيف الضغط عن الريف الجنوبي، الذي تحاول قوات النظام التقدم إليه"، مضيفاً أن "سيطرة مقاتلينا على المعمل تعني حصار النظام في حلب وتشتيت قواته التي حشدها في جبل عزان والقرى المحيطة به، وسنتابع هجومنا حتى إحكام القبضة على جميع المناطق التي تقدم إليها جيش النظام مؤخرا".

الجدير بالذكر أن تنظيم الدولة سيطر على طريق حلب - حماه قرب بلدة خناصر جنوبي محافظة حلب يوم الثلاثاء، والذي يتخذه النظام طريق إمداد وحيد للأحياء التي يسيطر عليها في حلب.

وتشهد بلدات ريف حلب الجنوبي هدوءاً حذراً، بعد استمرار المعارك فيه، لأكثر من أسبوع، وإحراز النظام تقدماً في بعض المواقع، بمساندة مقاتلين من "حزب الله" اللبناني والحرس الثوري الإيراني، الذي نعى الأسبوع الماضي ثلاثة من ضباطه، قتلوا على يد المعارضة خلال المعارك.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق