مؤسسات كنسية وأهلية ترفض قرارات الإدارة الذاتية في الحسكة

مؤسسات كنسية وأهلية ترفض قرارات الإدارة الذاتية في الحسكة
أخبار | 22 أكتوبر 2015

أصدرت، يوم الثلاثاء، مجموعة من الكنائس المسيحية، والمؤسسات والأحزاب السياسية والتجمعات المدنية، في مقاطعة الجزيرة السورية، بياناً للرأي العام، انتقدت فيه بعض قوانين "الإدارة الذاتية" الكردية.

وجاء في البيان، "بسبب الظروف الاستثنائية والأمنية، أُنشأت الإدارة الذاتية في منطقة الجزيرة، وتشكلت مؤسسات إدارية مختلفة، تقوم بإصدار قوانين وأنظمة، بعضها غير مدروس بشكل جيد، مما يؤدي إلى إيذاء مكونات اجتماعية وقومية".

وبين الموقعون على البيان، موقفهم من قانون إدارة أموال الغائبين والمهاجرين، وذلك بعد اللقاءات والمشاورات، التي تمت بين ممثلي المكون المسيحي في مدينة القامشلي وريفها، من كنائس ومؤسسات وتجمعات مدنية وأحزاب سياسية.

وتوصلت المشاورات، إلى أن "فكرة القانون تتناقض مع مبادئ حقوق الإنسان، وحق المواطنة وحق التملك الذي هو حق شخصي مقدس، ومحاولة تخوين المهاجرين، بوطنيتهم وقوميتهم، أمر غير مقبول". كما وصفت محاولة تشريع تشكيل لجنة القيّم على أموال الغائبين والمهاجرين، بـ "محاولة للاستيلاء على أملاك الغير بحجة استثمارها لصالح المجتمع والمتضررين".

البيان: "هذه الممارسات ستؤدي إلى نشوء الفتن الطائفية في المجتمع"

واعتبر الموقعون، أن هذا القانون، يشكل خطراً ديموغرافياً على المسيحيين بالكامل في منطقة الجزيرة، موضحين أن هذه الممارسات "ستؤدي إلى نشوء الفتن الطائفية بين مختلف إثنيات المجتمع، لذلك نعتبر أنفسنا مدّعيين شرعاً وقانوناً، أمام المحاكم ودوائر القضاء المحلي والدولي، للمطالبة بإلغاء هذا القانون".

ورفض البيان، قانون التراخيص ومحاولة فرض أجور تراخيص جديدة وضرائب، مشيرة إلى أن "القوانين الشرعية والصادرة من الدوائر الرسمية السورية، لا يجوز التشكيك فيها، أو استبدالها وتحميل الناس أعباء مادية فوق طاقتهم".

وحول قرار التجنيد الإجباري، أفاد البيان بأنه "لا يجوز إجبار المواطن على خدمة التجنيد الإجباري، في وطنه ودولته لجهتين مختلفتين".

وأكد الموقعون، أن التدخل في شؤون المدارس الخاصة بالكنائس الموجودة في منطقة الجزيرة، "غير مقبول ولا مبرر له، وذلك لخصوصية العائدية الإدارية والتربوية. ما نلاحظه من ضغوطات على مدارسنا في جميع المناطق، ليس إلا تدخلاً يعرقل سير العملية التعليمية لأبنائنا".

ومن أبرز الموقعين على البيان: الكنيسة السريانية الأرثوذكسية - والكنيسة الأرمنية الأرثوذكسية - مطرانية الأرمن في الجزيرة والفرات - المنظمة الأثورية الديمقراطية - التجمع المدني المسيحي - تجمع شباب سوريا الأم.

 يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق