أوباما: لا تفاهم مع روسيا سوى في كيفية تأمين العمليات بسوريا

أوباما: لا تفاهم مع روسيا سوى في كيفية تأمين العمليات بسوريا
أخبار | 17 أكتوبر 2015

"من الضروري اتفاق إيران وتركيا وروسيا ودول الخليج وكل الأطراف المعنية على وجوب التوصل لانتقال سياسي بسوريا"

أعلن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أمس الجمعة، أن "نقطة التفاهم الوحيدة بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن سوريا هي كيفية منع وقوع تصادمات غير مقصودة بين الطائرات المنخرطة في الصراع هناك".

وأضاف، أوباما، في مؤتمر صحفي بعد اجتماعه برئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي، وفق (رويترز)، أنه "لا تقارب في الأفكار فيما يخص الاستراتيجية بين موسكو وواشنطن حول سوريا".

واتفقت وزارة الدفاع الروسية مع نظيرتها الأمريكية، في وقت سابق، على خطوات لتأمين تفادي الصدام خلال العمليات الجوية التي ينفذها البلدان في سوريا.

وأشار، أوباما، إلى أن "الصراع السوري يستقطب المتشددين ولا يمكن وقفه سوى بحل سياسي يتمخض عنه تشكيل حكومية شرعية شاملة".

وتدعو أطراف معارضة ودول عدة في مقدمتها أمريكا إلى انتقال سياسي في سوريا يستبعد أي دور لبشار الأسد، فيما تتمسك إيران وروسيا بعدم اشتراط رحيل الأسد في أي تسوية سياسية للأزمة.

وأردف، أنه "من الضروري جلوس الإيرانيين والروس والأتراك وبلدان الخليج وكل الأطراف المعنية والإقرار بضرورة التوصل لانتقال سياسي إذا ما كنا نرغب في إنهاء الأزمة الإنسانية وإنقاذ بنية دولة سورية موحدة".

وتحتدم المواجهات وأعمال القصف في سوريا، تزامنا مع القصف الجوي لطيران التحالف الدولي لمحاربة "داعش"، بقيادة أمريكا، وكذلك ضربات روسية جوية وصاروخية، أعلنت أنها تهدف لدعم النظام السوري ومكافحة "الإرهاب".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق