الائتلاف يتهم روسيا بقصف مواقع أثرية في إدلب

الائتلاف يتهم روسيا بقصف مواقع أثرية في إدلب
أخبار | 06 أكتوبر 2015

الائتلاف: "المواقع تعود للحقبة السريانية قبل ألفي عام"

اتهم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، اليوم الثلاثاء، الطيران الروسي باستهداف مناطق أثرية بريف إدلب شمال سوريا، مؤكداً أنها مناطق خالية تماماً من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وأدان بيان صادر عن المكتب الإعلامي للائتلاف، قيام طيران ما وصفه بـ"الاحتلال الروسي"، قبل يومين، بقصف أماكن أثرية في بلدة سرجيلا بجبل الزاوية في ريف إدلب، تعود للحقبة السريانية قبل ألفي عام.

وأضاف البيان، أن عمليات القصف تزامنت مع هجمات "وحشية"، ضد تجمعات مأهولة، في ريفي حمص وحماة، وسط سوريا.

وجاء في بيان الائتلاف، أن "تدمير حضارة سورية وطمس معالمها التاريخية لم يعد يقتصر على نظام الأسد الذي دمّر حتى الآن ما يقارب 260 موقعاً أثرياً، أو تنظيم "داعش" الذي أوغل بمحو المعالم التاريخية في تدمر وغيرها على نحو إجرامي، بل امتد إلى الاحتلال الروسي الذي يستخدم قنابل عنقودية وانشطارية وصواريخ ذات قوة تدمير هائلة في ضرب المناطق المدنية والشواهد التاريخية".

وحث الائتلاف، منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "يونسكو"، والمنظمات الإقليمية على إدانة سلوك القوات الروسية، والتحرك العاجل لتوثيق تلك الجرائم، وحماية المواقع التاريخية والأثرية من أي محاولة لتدميرها أو المس بها، وفق البيان.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق