كم شخصاً قتل تحت التعذيب خلال أيلول الماضي؟

كم شخصاً قتل تحت التعذيب خلال أيلول الماضي؟
أخبار | 02 أكتوبر 2015

معظم الضحايا من ريف دمشق ودرعا

أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اليوم الجمعة، توثيق مقتل 46 شخصاً على الأقل تحت التعذيب في سجون النظام السوري وغيره من الأطراف خلال شهر أيلول 2015، مشيرة إلى أن ضمنهم عدد كبير من الجامعيين والفنانين. 

وذكرت الشبكة في تقريرها حول حصيلة ضحايا التعذيب خلال الشهر الماضي، أن 44 شخصاً قضوا بسبب التعذيب على يد النظام، بينما توفي شخص على يد قوات الإدارة الذاتية الكردية، وآخر على يد  فصائل المعارضة المسلحة. 

وسجل التقرير الاحصائية الأعلى لعدد الضحايا في محافظتي ريف دمشق ودرعا، حيث بلغ عددهم 11 شخصاً، بينما تم توثيق 9 أشخاص في حماة، و9 في دير الزور، وشخصين في إدلب، وحالة واحدة في كل من حلب وحمص والقنيطرة والرقة. 

وأكد تقرير الشبكة أن سقوط هذا العدد من الضحايا بسبب التعذيب شهرياً "يدل على نحو قاطع أنها سياسة منهجية تنبع من رأس السلطة الحاكمة"، منوهة إلى أن جميع أركان حكومة النظام على علم تام بها، وأضافت أن بعض فصائل المعارضة المسلحة مارست أفعال التعذيب أيضاً، التي تشكل جرائم حرب، حسب التقرير. 

وأشارت الشبكة إلى أن النظام السوري لايعترف بعمليات الاعتقال وحالات الموت تحت التعذيب، موضحةً أن المعلومات التي تحصل عليها هي إما من معتقلين سابقين أو من الأهالي الذين يحصلون على المعلومات عن أقربائهم المحتجزين. 

وطالبت الشبكة في نهاية التقرير مجلس الأمن الدولي، بتطبيق قراراته التي أصدرها بشأن سوريا، وإلزام جميع الأطراف بها ومحاسبة جميع من ينتهكها.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق