لودريان: فرنسا ستشن "ضربات أخرى" على داعش

لودريان: فرنسا ستشن "ضربات أخرى" على داعش
أخبار | 29 سبتمبر 2015

شنت فرنسا أولى ضرباتها على داعش باسم "الدفاع المشروع عن النفس" لمواجهة الخطر.

قال وزير الدفاع الفرنسي، جان ايف لودريان، يوم الاثنين، إن فرنسا ستشن "ضربات أخرى" على تنظيم داعش في سوريا، بعد عملية أولى استهدفت يوم الأحد معسكراً للتدريب تابعاً للتنظيم، بحسب ما نقلت وكالة "فرانس برس".

وأضاف لودريان للشبكة الإخبارية المتواصلة بي اف ام تي في، "سيكون هناك ضربات أخرى، سيكون هناك تدخلات أخرى لحمايتنا، من أجل منع معسكرات التدريب لمقاتلين أجانب من أن تستمر وتدرب عناصر إرهابية قد تأتي إلى فرنسا أو أوروبا لمهاجمتنا".

وشنت فرنسا الأحد ضرباتها الأولى على داعش في سوريا باسم "الدفاع المشروع عن النفس" لمواجهة الخطر.

وشاركت خمس طائرات رافال وطائرة دورية بحرية اتلانتيك 2 وطائرة تموين سي-135 في العملية التي استهدفت معسكراً للتدريب.

وتابع وزير الدفاع الفرنسي "وجهنا ضربة عسكرية إلى موقع حساس للغاية لداعش"، لكنه لم يشأ الإفصاح عن طبيعة الأنشطة المستهدفة وعن وجود محتمل لفرنسيين أو ناطقين بالفرنسية في المكان.

وأردف، "عندما نضرب هكذا فإننا في دفاع مشروع عن النفس، إننا نضرب للدفاع عن أنفسنا ولضمان أمننا الذاتي".

وأكد أن "لدينا أدلة أنه يتم في معسكرات تدريب داعش في سوريا تحضير وتنظيم مقاتلين أجانب ليست مهمتهم الذهاب للقتال في المشرق بل تنفيذ اعتداءات في أوروبا وعلى أرضنا بالذات".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق